نتنياهو يتوعد بتهويد القدس وبردع المقدسيين

نتنياهو يتوعد بتهويد القدس وبردع المقدسيين

القدس المحتلة-تعهّد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بمواصلة الاستيطان في القدس، مؤكدا عزمه على استخدام الوسائل كافة، لردع احتجاجات المقدسيين على الخروقات الإسرائيلية، وعمليات الاقتحام التي يقوم بها المتشددون اليهود لحرم المسجد الأقصى.

وتوعد نتنياهو، بكبح ظاهرة رشق الحجارة في القدس الشرقية، محاولا تسليط الضوء بعيدا عن خروقات الاحتلال للاتفاقات الدولية والعمليات الاستيطانية التي تحكم على ”حل الدولتين“ بالموت.

وقال نتنياهو ”لن نحتمل رشق الحجارة في عاصمة إسرائيل، وسنستخدم جميع الوسائل المطلوبة من أجل كبح هذه الظاهرة“، كما نقل عنه المتحدث باسمه أوفير جندلمان في تغريدات على حسابه في (تويتر).

وأضاف نتنياهو ”القدس تحت سيادتنا، هي مدينة موحدة، وهناك أطراف تريد أن تحرض وتمزقها وتبني أسوارا داخل قلبها. سنتصدى لها وسنكافحها بيد من حديد“.

وقال جهاز الأمن العام الداخلي (الشاباك) على موقعه الالكتروني إن الأشهر الثلاثة الماضية، شهدت تصاعدا في عمليات رشق الحجارة في القدس الشرقية.

والاثنين الماضي، قال وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي، يتسحاق أهارونوفيتش، إن ”الشرطة لن تسمح باستمرار عمليات إلقاء الحجارة باتجاه السيارات ومنازل تابعة لسكان يهود“.

كما نقل ”جندلمان“ عن نتنياهو تعهده باستمرار البناء في القدس.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي، ”سنواصل البناء في القدس لصالح السكان اليهود والعرب وأبناء الديانات الأخرى ولصالح جميع سكان المدينة“.

وكانت العديد من الدول، بما فيها الولايات المتحدة، وجهت انتقادات للحكومة الإسرائيلية بسبب عمليات البناء الاستيطاني في القدس الشرقية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com