8 أحزاب أردنية تشكل ”ائتلافًا وطنيًا“ لمواجهة ”تحديات“ البلاد‎ – إرم نيوز‬‎

8 أحزاب أردنية تشكل ”ائتلافًا وطنيًا“ لمواجهة ”تحديات“ البلاد‎

8 أحزاب أردنية تشكل ”ائتلافًا وطنيًا“ لمواجهة ”تحديات“ البلاد‎
Protesters chant slogans as they hold bread in front of the Labour Union offices in Amman, Jordan, June 6, 2018. REUTERS/Muhammad Hamed

المصدر: الأناضول

أعلنت 8 أحزاب سياسية أردنية اليوم السبت، في بيان مشترك، عن تشكيل ائتلاف وطني، لمواجهة ”التحديات التي تحيط“ بالبلاد.

والأحزاب الـ8 التي أصدرت البيان، هي ”الحزب،  الوطني الدستوري، والمؤتمر الوطني (زمزم)، والوسط الإسلامي، والشورى، والراية، و“الشهامة“، ومساواة، وجبهة النهضة الوطنية“.

وبحسب مراقبين، فإن الأحزاب الثمانية ليس لها ثقل سياسي قوي في الشارع الأردني، كما أنها غير ممثلة في البرلمان، باستثناء حزب الوسط الذي له نائبان فقط في البرلمان الأردني من أصل 130.‎

وجرى الإعلان عن الائتلاف، بعد أسابيع من انطلاق احتجاجات واسعة في الأردن، أوائل الشهر الجاري، ضد سياسات الحكومات الاقتصادية، ما دفع عاهل البلاد الملك عبد الله الثاني، للإطاحة بحكومة هاني الملقي وتكليف عمر الرزاز خلفًا له.

وقالت الأحزاب في بيانها، قد تم الإعلان عن الائتلاف ”ليكون إحدى روافع المشروع الوطني الأردني، على أساس البرنامج الوطني الشامل في بناء الدولة الأردنية الحديثة، القادرة على مواجهة التحديات والمخاطر التي تحيط بالأردن، وليكون هذا الائتلاف معبرًا عن طموحات وآمال شعبنا الأردني العظيم“، دون توضيح ماهية هذه التحديات.

وعقد الائتلاف اجتماعه الأول اليوم، بمقر حزب المؤتمر الوطني (زمزم) في العاصمة، وترأس رحيل الغرايبة اجتماع مجلس الأمناء، إذ تم انتخاب أمين عام حزب الوسط الإسلامي مدالله الطراونة، رئيسًا للائتلاف، وأمين عام حزب الشورى فراس العبادي نائبًا للرئيس، وأمين عام حزب الوطني الدستوري أحمد الشناق ناطقًا إعلاميًا.

وقال الطراونة إن ”الهدف من تشكيل الائتلاف، بناء تكتل حزبي وطني يمثل شريحة واسعة من الأردنيين، ويحمل طموحات المجتمع الأردني بكل مكوناته وشرائحه، ويكسب ثقته، من خلال جذب شخصيات وطنية ذات الكفاءة، تتمتع بالأمانة والقوة والانتماء العميق“.

وأضاف أن الائتلاف يهدف إلى ”تأسيس برنامج وطني شامل، لمواجهة التحديات التي تحيط بالأردن“.

وتابع: ”يسهم الائتلاف في بناء الثقة بين هذه الأحزاب، وهو ائتلاف يلتزم بالدستور وسيادة القانون وثوابت الدولة الأردنية، التي تؤمن بأن من يرأس السلطات  العاهل الأردني“.

وبخصوص توقيت الإعلان عن الائتلاف، أكد الطراونة أنه ”مخاض له ستة شهور بين أخذ ورد حتى توصلنا إلى هذه الحالة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com