مقتل 45 من داعش في نينوى وديالى العراقيتين

مقتل 45 من داعش في نينوى وديالى العراقيتين

بغداد- قتل، اليوم السبت، 45 من عناصر تنظيم ”داعش“ وأصيب 26 آخرون في محافظتي نينوى (شمال) وديالى (شرق) العراقيتين، بحسب طبية وأمنية.

وقال مصدر طبي في المستشفى الجمهوري بالموصل (شمال)، الذي يسيطر عليه داعش، ويشغل الطب العدلي (التشريحي) جزءا منه، إن ”الطب العدلي تسلم، اليوم، 17 جثة لعناصر داعش قتلوا بغارات جوية للتحالف الدولي في ناحية زمار شمال غربي الموصل (مركز محافظة نينوى)، فيما أصيب 26 آخرون من أفراد التنظيم جراء الغارات الجوية“، بحسب عناصر التنظيم الذين سلموا الجثث والجرحى إلى المستشفى والطب العدلي.

وفي سياق الأوضاع الأمنية في مدينة الموصل، الخاضعة في أجزاء واسعة منها، لسيطرة تنظيم داعش، منذ شهر يونيو/ حزيران الماضي، أكد شاهد عيان أن ”عناصر التنظيم انتشروا وبشكل مكثف في شوارع المدينة“.

وقال مواطن، تحفظ على ذكر اسمه، ”منذ صباح اليوم ومدينة الموصل تشهد انتشارا مكثفا لمسلحي تنظيم داعش“، مضيفا أن ”العناصر انتشروا بآلياتهم وأسلحتهم المختلفة في شوارع وأحياء المدينة، فضلا على أن التنظيم قدم استعراضا عسكريا وسط المدينة“.

وتتزامن هذه التطورات مع تواتر الأنباء عن سيطرة قوات الجيش العراقي بعد مواجهات دامية مع عناصر تنظيم داعش على مناطق في محافظة صلاح الدين المجاورة لمحافظة نينوى من الجهة الجنوبية باتجاه العاصمة بغداد.

وفي محافظة ديالى، شرق، قال صادق الحسني، رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة ديالى، إن ”القوات الأمنية وبمساندة مقاتلي الحشد الشعبي (مدنيين مساندين للقوات العراقية) وبالتنسيق مع الطيران العراقي، قامت اليوم بعملية عسكرية داخل قرية التايه، شمال قضاء المقدادية، شمال شرق بعقوبة (مركز محافظة ديالى)؛ لملاحقة فلول عناصر تنظيم داعش الإرهابي وقتلهم“.

وأضاف الحسني، أن ”المواجهات استمرت لساعات، وأسفرت عن مقتل 28 عنصرا من التنظيم بينهم المفتي الشرعي للتنظيم في مناطق شمال المقدادية وهو سعودي الجنسية (دون ذكر اسمه)“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com