”الأونروا“: لا ضمانات لبدء العام الدراسي في غزة يوليو المقبل – إرم نيوز‬‎

”الأونروا“: لا ضمانات لبدء العام الدراسي في غزة يوليو المقبل

”الأونروا“: لا ضمانات لبدء العام الدراسي في غزة يوليو المقبل

المصدر: معتصم محسن - إرم نيوز

أعلن مفوض عام وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين ”الأونروا”، بيير كرينبول، أنّ الوكالة لا تمتلك أيّ ضمانات لبدء العام الدراسي في شهر تموز/يوليو المقبل، إذا لم تتم تغطية عجزها المالي.

وكشف كرينبول عن نفاد تمويل برنامج الطوارئ الذي يقدم المساعدات الغذائية الطارئة إلى ما يقارب مليون لاجئ فلسطيني في قطاع غزة، ومئة ألف لاجئ في الضفة الغربية، مشيرًا إلى أنّ ”هذا الأمر سيكون له تأثير، وانعكاسات خطيرة، على المنطقة وسيكون الوضع أكثر صعوبة“ .

وأدلى ”كرينبول“ بهذه التصريحات، خلال اجتماع اللجنة الاستشارية للوكالة المنعقد في الأردن، منذ أمس الإثنين، لمناقشة العديد من القضايا المتعلقة بطبيعة عمل وكالة الغوث، والأنشطة، والبرامج التي تقدمها للاجئين الفلسطينيين في مناطق عملياتها.

وأطلع مفوض ”الأونروا“ وفود الدول العربية على نتائج مؤتمر روما، وكذلك تحركاته واتصالاته مع دول الاتحاد الأوروبي، كما أطلعهم على نتائج حملة رمضان لجمع التبرعات لسد العجز المالي الذي تعاني منه وكالة الغوث، والحدود التي وصل إليها العجز.

وأوضح أنّ وكالته ”أعلنت مسبقًا عن عجز مالي وصل إلى 446 مليون دولار، بسبب تخفيض أمريكا لتبرعاتها إلى 65 مليون دولار من إجمالي تبرعاتها التي تصل الى 365 مليون دولار“.

وأشار كرينبول إلى أنّ ”وكالة الغوث حصلت على 200 مليون دولار تبرعت بها قطر، والسعودية، والإمارات، واليابان، وكندا ، والهند، والنرويج، وآخرون، مما خفَّض العجز المالي إلى 246 مليون دولار، ليصل إجمالي العجز بعد إضافة 10 ملايين دولار مناشدة صحية طارئة لـ 256 مليون دولار“ .

وكانت وفود الدول المضيفة التقت، مساء اليوم الثلاثاء، مفوض عام وكالة الغوث على هامش اجتماعات اللجنة الاستشارية التي انطلقت أعمالها، الإثنين، في البحر الميت في الأردن، وتستمر ليومين، لمناقشة الأزمة المالية، والتحديات التي تواجه عمل ”الأونروا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com