تفاصيل جديدة عن حريق صناديق اقتراع في العاصمة العراقية

تفاصيل جديدة عن حريق صناديق اقتراع في العاصمة العراقية

المصدر: فريق التحرير

كشفت تقارير إخبارية عراقية، اليوم الاثنين، عن تفاصيل جديدة بخصوص الحريق الذي طال مخزنًا ضخمًا تابعًا للمفوضية العليا للانتخابات، في العاصمة بغداد.

واندلع أمس الأحد حريق كبير في مخزن لمفوضية الانتخابات العراقية، بمنطقة الرصافة، أدى إلى تلف عدد من صناديق اقتراع الانتخابات البرلمانية الأخيرة، التي ما زالت نتائجها تثير جدلًا واسعًا داخل البلاد.

وبحسب موقع السومرية نيوز، المحلي، كشفت مصادر أمنية، أن ”عددًا كبيرًا من صناديق الاقتراع اتلفت سواء بفعل الحريق، أو المياه المستخدمة في إطفائه“.

وأشارت المصادر إلى أن الحريق ”مفتعل على الأرجح، إذ إن حرّاس المخازن التي تتواجد فيها الصناديق اختفوا ويجري البحث عنهم حاليًا“.

وأوضحت أن ”هناك عمليات عنف ظاهرة على الأبواب الخارجية للمخازن، توضح أنها فتحت بمطارق حديد أو أي آلة أخرى وتم اقتحامها قبل وقوع الحريق“.

وبينت المصادر أن وزير الداخلية قاسم الأعرجي ”يتواجد في مديرية الأدلة الجنائية للإشراف على التحقيق بشأن الحريق، وذلك بتوجيه من رئيس الوزراء، حيدر العبادي“.

يذكر أن الحريق استبق بأيام قليلة موعد بدء عملية إعادة فرز الأصوات وعدّها يدويًا، بموجب قرار صادر من البرلمان، في ظل اتهامات بوقوع عمليات تزوير وتلاعب بنتائج الانتخابات التي جرت في 12 من شهر مايو/أيار الماضي.

ووفق النتائج المعلنة الشهر الماضي، حل تحالف ”سائرون“، المدعوم من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، في المرتبة الأولى بـ54 مقعدًا من أصل 329، يليه تحالف ”الفتح“، المكون من أذرع سياسية لفصائل ”الحشد الشعبي“، بزعامة هادي العامري، بـ47 مقعدًا.

وبعدهما حل ائتلاف ”النصر“، بزعامة رئيس الوزراء، حيدر العبادي، بـ42 مقعدًا، بينما حصل ائتلاف ”دولة القانون“ بزعامة رئيس الوزراء السابق، نوري المالكي على 26 مقعدًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com