كي مون: ملتزمون بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي – إرم نيوز‬‎

كي مون: ملتزمون بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي

كي مون: ملتزمون بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي

المصدر: غزة –

قال الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، بان كي مون، إنه ملتزم بالعمل على إنهاء نصف قرن من الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية، وتحقيق السلام لفترة طويلة، وضمان أمن ”إسرائيل“ .

وقال كي مون، في مؤتمر صحفي عقده في ختام زيارته لقطاع غزة، إن السلام في الشرق الأوسط، وأمن إسرائيل، يرتبطان بتوفير كافة الاحتياجات الإنسانية لسكان قطاع غزة، والعمل على حل مشاكلهم التي تتصاعد وتتزايد، وأكد كي مون، خلال المؤتمر (الذي عقده في مدرسة تتبع لوكالة ”أونروا“ الأممية تعرضت للقصف خلال الحرب الإسرائيلية الأخيرة)، أن الأمم المتحدة، أنشأت لجنة تحقيق خاصة لمحاسبة ”مخترقي القانون الدولي، وتقديمهم للعدالة“، وأضاف:“سأشكل لجنة تحقيق في قصف إسرائيل، لمدارس الأونروا في قطاع غزة“.

وخلال حربها على قطاع غزة، قصفت إسرائيل ثلاثة مدارس تابعة للأمم المتحدة، اتخذها النازحون كمراكز إيواء؛ ما أدى إلى مقتل 41 فلسطينيا، وإصابة أكثر من 500 آخرين، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية، وقال كي مون، إنّه مسرور لعقد المؤتمر داخل مدرسة ”بنات جباليا“، المعروفة محليا باسم ”أبو حسين“ في بلدة جباليا شمالي قطاع غزة، والتي تعرضت للقصف الإسرائيلي، وحزين في ذات الوقت.

وتابع: ”حزين لأن الأطفال قتلوا، وتشردت العائلات، وأشعر بالعار من المجتمع الدولي، لكن مشهد الطلبة وهم يعودون إلى مقاعد الدراسة يبعث على الأمل، وأن العالم مطالب بحماية هؤلاء الأطفال“، وشدد كي مون، أنه من غير المقبول، أن يتم في كل مرة تدمير قطاع غزة، ثم إعادة بنائه، مشددا بالقول:“ سياسية الهدم ثم البناء، والبناء ثم الهدم، يجب أن تتوقف“.

وهاجم كي مون صواريخ المقاومة الفلسطينية، وقال إنه على حركة حماس، وكافة الفصائل الفلسطينية التوقف عن إطلاق الصواريخ تجاه البلدات الإسرائيلية، وتابع:“الصواريخ لم تأت بشيء، ولكنها أتت بالمعاناة، وجميعنا أن يجب أن نتقدم للأمام، وتحقيق رسالة الأمل“.

وأكد أن الأمم المتحدة تقف إلى جانب الشعب الفلسطيني، مضيفا أن إسرائيل وافقت على إدخال الدفعة الأولى من مواد البناء إلى قطاع غزة، وأضاف أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وعده بإدخال كافة المواد والاحتياجات لسكان قطاع غزة، وشدد على أن إعمار قطاع غزة، سيتم وفق الاتفاق الثلاثي بين السلطة وإسرائيل والأمم المتحدة.

ووصل الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، إلى قطاع غزة، صباح اليوم الثلاثاء، عبر معبر بيت حانون ”إيريز“، في زيارة تستغرق ساعات للاطلاع على آثار ما خلّفته الحرب الإسرائيلية الأخيرة، والمساعدة في جهود إعادة الإعمار، وكان كي مون، وصل أمس، إلى رام الله حيث التقى رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله ومن ثم توجه إلى القدس الغربية حيث التقى رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو.

وتأتي زيارة كي مون إلى الأراضي الفلسطينية وإسرائيل، بعد أن شارك في أعمال مؤتمر إعادة إعمار غزة الذي عقد أمس الأول في العاصمة المصرية القاهرة، وحضر مؤتمر إعادة الإعمار وفود من 50 دولة، بينها 30 وزير خارجية ومؤسسات إقليمية ودولية، وتعهد المانحون خلال المؤتمر بدفع 5.4 مليار دولار نصفها لإعمار غزة، ونصفها الآخر لتلبية احتياجات الفلسطينيين.

وشنت إسرائيل في 7 يوليو/تموز الماضي حرباً على قطاع غزة، استمرت 51 يوماً، وتسببت في مقتل 2165 فلسطينياً، وإصابة أكثر من 11 ألفاً آخرين، حسب مصادر طبية فلسطينية، فضلاً عن تدمير نحو 9 آلاف منزل بشكل كامل، و8 آلاف منزل بشكل جزئي، وفق إحصائيات لوزارة الأشغال العامة والإسكان الفلسطينية.

وتوصل الطرفان الفلسطيني والإسرائيلي، يوم 26 أغسطس/آب الماضي، إلى هدنة، برعاية مصرية، تنص على وقف إطلاق النار، وفتح المعابر التجارية مع غزة، بشكل متزامن، مع مناقشة بقية المسائل الخلافية خلال شهر من الاتفاق، ومن أبرزها تبادل الأسرى، وإعادة العمل إلى ميناء ومطار غزة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com