قيادي في“الجبهة الشعبية: إسرائيل تحاول عبر أطراف دولية وقف ”مسيرات العودة“

قيادي في“الجبهة الشعبية: إسرائيل تحاول عبر أطراف دولية وقف ”مسيرات العودة“

المصدر:  الأناضول  

قال جميل مزهر عضو المكتب السياسي لـ“الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين“ اليوم الجمعة، إن إسرائيل تحاول عبر أطراف دولية (لم يذكرها) وقف ”مسيرات العودة“ على حدود قطاع غزة.

وفي كلمة له خلال مشاركته في ”مسيرات العودة“، أضاف مزهر، أن هذه المسيرات ”أربكت حسابات الاحتلال،  وجعلته في حالة استنزاف، وهو يحاول وقفها عبر أطراف دولية“.

ويطالب المشاركون في هذه المسيرات، منذ 30 آذار/مارس الماضي، بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى مدنهم وقراهم التي هُجّروا منها في 1948، وهو العام الذي قامت فيه دولة إسرائيل على أراضٍ فلسطينية محتلة.

وشدّد مزهر، على أنه ”لن تمر أي صفقة مشبوهة تتربص بحقوق الشعب الفلسطيني، ومسيرات العودة مستمرة حتى تحقيق أهدفها بالعودة، والحرية، والاستقلال“.

ويتردد أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تعمل على ما تسميها ”صفقة القرن“، وهي خطة لمعالجة الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، عبر إجبار الفلسطينيين على تقديم تنازلات، بما فيها وضع مدينة القدس الشرقية المحتلة، بما يمهد لقيام تحالف إقليمي جديد تشارك فيه دول عربية، وإسرائيل، في مواجهة الرافضين للسياسات الأمريكية، والإسرائيلية.

وتابع مزهر:“الفلسطينيون لا يمكن أن يقبلوا بضياع حقوقهم الوطنية مقابل قضايا ذات بعد إنساني، فنحن نناضل من أجل قضية وطنية“.

وقتل جيش الاحتلال الإسرائيلي اليوم، أربعة فلسطينيين بينهم طفل، وأصاب 618 آخرين، خلال مشاركتهم في ”مسيرات العودة“، قرب السياج الفاصل بين غزة وإسرائيل، وفق وزارة الصحة الفلسطينية.

وشارك آلاف الفلسطينيين، اليوم، في مسيرات العودة وكسر الحصار، تحت اسم ”مليونية القدس“، وذلك إحياء للذكرى الـ51 لما تُعرف بـ“النكسة“، وهي حرب حزيران/يوينو 1967.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com