أردوغان يهدد بمهاجمة شمال العراق ملوحًا بـ“شماعة الأكراد“

أردوغان يهدد بمهاجمة شمال العراق ملوحًا بـ“شماعة الأكراد“
تفقد الرئيس رجب طيب أردوغان، الأحد، مخفرا حدوديا في ولاية هطاي جنوبي تركيا. جاء ذلك بعد مشاركته في مؤتمر لحزب "العدالة والتنمية" (الحاكم) بولاية هطاي المحاذية للحدود مع سوريا. ورافق أردوغان -الذي ارتدى الزي العسكري خلال زيارة مخفر "أوغول بينار" الحدودي- رئيس الأركان التركي الجنرال خلوصي أكار، وقادة عسكريون. كما رافق أردوغان في زيارته، أيضا، لفيف من الرياضيين والفنانين الأتراك المتواجدين في المنطقة للتعبير عن تضامنهم مع جيش بلادهم في عملية "غصن الزيتون" الجارية في منطقة عفرين ضد التنظيمات الإرهابية شمالي سوريا. وفي كلمته للجنود في المخفر، قال أردوغان إن القوات المشاركة في عملية "غصن الزيتون" تمكنت من تحييد 3852 إرهابيا في منطقة عفرين. ( Turkish Presidency / Murat Cetinmuhurdar / Handout - وكالة الأناضول )

المصدر: رويترز

هدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الخميس، بأن تركيا ستهاجم معسكرات المسلحين الأكراد شمال العراق، وتحديدًا في قنديل وسنجار ومخمور.

وقال أردوغان:“إذا لم تتمكن حكومة بغداد من تطهير المنطقة من المسلحين الأكراد سنهاجم المنطقة“.

وأضاف في مقابلة مع قناة (سي.إن.إن ترك) التلفزيونية أن تركيا قد تضرب قنديل ”في أي لحظة ذات مساء“.

وفي سياق آخر، قال أردوغان إن بلاده قد ترفع حالة الطوارئ التي فرضتها بعد محاولة انقلاب في 2016 عقب انتخابات 24 يونيو/ حزيران.

وأضاف أنه سيناقش مسألة رفع الطوارئ بعد الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المبكرة التي ستجرى في وقت لاحق الشهر الحالي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com