زعيم المعارضة بجنوب السودان يوافق على لقاء الرئيس سلفا كير في موريتانيا

زعيم المعارضة بجنوب السودان يوافق على لقاء الرئيس سلفا كير في موريتانيا

المصدر: الأناضول

وافق زعيم المعارضة المسلحة في دولة جنوب السودان ريك مشار، اليوم الخميس، على عقد لقاء مع الرئيس سلفاكير ميارديت، تموز/ يوليو المقبل بموريتانيا.

وقال رئيس لجنة الإعلام بالمعارضة المسلحة، مبيور قرنق، إن مشار وافق على مخرجات اجتماعات وزراء خارجية ”إيغاد“، والتي نصت على عقد لقاء مشترك مع كير.

وأضاف أن ريك مشار سعيد بالخطوة لأنها ستساهم في عودة السلام والاستقرار للبلاد.

وأعلن السكرتير الصحفي لرئيس دولة جنوب السودان أتينج ويك أتينج، الثلاثاء الماضي، عن موافقة سلفاكير على لقاء زعيم المعارضة ريك مشار، وذلك من أجل دفع عملية السلام المتعثرة.

وأوصي اجتماع المجلس التنفيذي لوزراء خارجية دول الهيئة الحكومية للتنمية بشرق أفريقيا ”إيغاد“، الجمعة الماضي، بعقد اجتماع بين كير ومشار، قبيل انعقاد قمة الاتحاد الأفريقي المقررة تموز/ يوليو المقبل في موريتانيا.

واستقر الحال بمشار في جنوب أفريقيا بعد فراره من جوبا، عقب تجدد القتال بين قواته والجيش الحكومي، في تموز/ يوليو 2016.

و“إيغاد“، منظمة حكومية أفريقية شبه إقليمية، تأسست عام 1996، وتتخذ من جيبوتي مقرًا لها، وتضم دول القرن الأفريقي (شرقي أفريقيا)، وهي: إثيوبيا، وكينيا، وأوغندا، والصومال، وجيبوتي، وإريتريا، إضافة إلى السودان وجنوب السودان.

ومنذ 2013، تعاني جنوب السودان، التي انفصلت عن السودان عبر استفتاء شعبي عام 2011، حربًا أهلية بين القوات الحكومية وقوات المعارضة اتخذت بُعدًا قبليًا.

وخلفت الحرب قرابة عشرة آلاف قتيل، ومئات الآلاف من المشردين، ولم تفلح في إنهائها اتفاقية سلام وقعتها أطراف النزاع، عام 2015، وتسعى قوى إقليمية إلى إحيائها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com