أنباء عن انهيار تحالف المليشيات الشيعية بالعراق‎

أنباء عن انهيار تحالف المليشيات الشيعية بالعراق‎

المصدر: بغداد- إرم نيوز

أفادت قناة إخبارية عراقية عبر تطبيق ”تلغرام“، مساء الأحد، عن انسحاب جماعة مليشيات عصائب أهل الحق الموالية لإيران من تحالف الفتح بزعامة هادي العامري الذي حل في المرتبة الثانية في الانتخابات البرلمانية العراقية التي جرت في 12  مايو الماضي.

ونقلت قناة ”العراقية نيوز“ عن مصادر خاصة أنها ”حصلت على معلومات مؤكدة تفيد بانسحاب كتلة عصائب أهل الحق من تحالف الفتح على خلفية لقاء جمع زعيم التحالف هادي العامري مع السفير الأمريكي لدى بغداد دوغلاس سيليمان“.

وقالت المصادر إن ”انسحاب كتلة عصائب أهل الحق بزعامة رجل الدين المتشدد قيس الخزعلي، جاء بسبب قيام الولايات المتحدة بوضع مليشيات عصائب أهل الحق على لائحة المنظمات الإرهابية يوم الجمعة الماضي“.

وغاب عن اللقاء الذي جمع العامري بالسفير الأمريكي لدى بغداد، عدد من قادة الفصائل الشيعية المنضوية في تحالف الفتح، فيما شارك المتحدث باسم الحشد الشعبي النائب أحمد الأسدي زعيم جماعة جند الإمام المسلحة، وعدد من قيادات منظمة بدر.

وقالت حركة “عصائب أهل الحق”، إن الولايات المتحدة الأمريكية ستدفع ثمن إدراجها على لائحة المنظمات الإرهابية، تمهيدًا لفرض عقوبات عليها.

وشملت القائمة فصيلين عراقيين آخرين هما حركة “النجباء” و”حزب الله” العراقي، وينتظر القرار موافقة مجلس الشيوخ قبل أن يصبح قانونًا.

وذكرت الحركة في بيان، أن ”قرار الكونغرس يعد تدخلًا خارجيًا سافرًا في الشأن العراقي“، مطالبة ”الحكومة العراقية بأن تسجل موقفًا واضحًا وحازمًا تجاه هذه التدخلات السافرة“ على حد تعبيرها.

كما دعت المليشيات الشيعية الخارجية العراقية ”باتخاذ إجراءاتها بحق السفارة الأمريكية في بغداد، باعتبارها الممثل الدبلوماسي للدولة صاحبة التدخل“، دون الإشارة إلى طبيعة تلك الإجراءات.

وحصلت كتلة عصائب أهل الحق على 15 مقعدًا في الانتخابات البرلمانية العراقية بعدما كان لديها مقعد واحد، هو الذي فاز فيه النائب حسن سالم، واتهم النائب الشيعي جواد البولاني الأسبوع الماضي، العصائب بتزوير نتائج الانتخابات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com