إسرائيل تنفي التوصل إلى اتفاق تهدئة مع الفصائل في غزة برعاية مصرية

إسرائيل تنفي التوصل إلى اتفاق تهدئة مع الفصائل في غزة برعاية مصرية
Smoke rises following an Israeli air strike in Gaza May 29, 2018. REUTERS/Suhaib Salem

المصدر: نسمة علي- إرم نيوز

نفى مسؤول إسرائيلي الثلاثاء تقارير عن التوصل إلى اتفاق بين إسرائيل، والفصائل الفلسطينية، على وقف إطلاق النار في قطاع غزة، برعاية مصرية.

وقال المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن اسمه:“التقرير عن وقف لإطلاق النار غير صحيح“.

وكان القيادي في حركة الجهاد الإسلامي داوود شهاب، قد قال مساء الثلاثاء، إنه تم التوصل إلى تهدئة مع الاحتلال الإسرائيلي برعاية مصرية.

وقال شهاب:“ تم الاتفاق على عودة التهدئة وفق تفاهمات العام 2014 اعتبارًا من هذه اللحظة“.

وأضاف شهاب:“أبلغنا الجانب المصري الذي دعا لالتزام الهدوء، ونحن ملتزمون بهذه التهدئة طالما التزم بها الاحتلال“.

وأكد شهاب أنه في حال لم يلتزم الاحتلال الإسرائيلي بالتهدئة فسيكون الرد جاهزًا من قبل فصائل المقاومة.

وجاء ذلك بعد إطلاق فصائل المقاومة في غزة رشقات من القذائف الصاروخية على مستوطنات غلاف غزة، في حين أعلنت حركتا حماس، والجهاد الإسلامي، مسؤوليتهما، وذلك ردًا على غارات إسرائيلية على القطاع.

وكان التلفزيون الإسرائيلي، قد كشف مساء اليوم الثلاثاء، عن مضمون الرسالة التي وجّهتها مصر، اليوم لحركتي حماس، والجهاد الإسلامي في قطاع غزة، بشأن التصعيد الأخير.

وبحسب تلفزيون ”i24NEWS“ الإسرائيلي، فإن مصر تتدخل، وتبذل جهودًا كبيرة من أجل نزع فتيل ”الوضع القابل للاشتعال“.

وأكد أن ”مصر أمهلت كلًا من الجهاد الإسلامي، وحركة حماس، أربع ساعات، بدءًا من الثامنة ليلًا بالتوقيت المحلي لوقف إطلاق كافة الصواريخ، والقذائف، وإلا سينفجر الوضع“.

مواد مقترحة