قيادي موريتاني معارض يدعو النظام لـ“حوار جاد“

قيادي موريتاني معارض يدعو النظام لـ“حوار جاد“

نواكشوط دعا محفوظ ولد بتاح، رئيس حزب اللقاء الديمقراطي الموريتاني المعارض، الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز إلى فتح ”حوار جاد“ مع القوي السياسية المعارضة من أجل طي حالة الاحتقان السياسي التي تعيشها البلاد.

وقال في مقابلة صحفية أجراها معه تلفزيون ”المرابطون“ المحلي اليوم الخميس، إن ”الرئيس ولد عبد العزيز إن كان فعلا سيحترم الدستور الموريتاني، الذي يلزمه بعدم الترشح لمأمورية أخرى، فإن عليه إنهاء حالة الإستقطاب التي عاشتها البلاد على مدار السنوات الثلاث الأخيرة“.

واعتبر ولد بتاح ، وهو محامي مشهور ومقرب من العقيد أعلى ولد محمد فال الذي أدار المرحلة الانتقالية بموريتانيا ما بين عامي 2005 و 2007، أن ”استمرار الأزمة السياسية بالبلاد سيقود حتما إلى تقويض المؤسسات الدستورية، وتلاشي قيم الممارسة الديمقراطية بفعل أساليب النظام الديكتاتورية“.

ويعتبر ولد بتاح أحد قادة ”المنتدى المنتدي الوطني للديمقراطية والوحدة“ المعارض، الذي قاطع الانتخابات الرئاسية الأخيرة بحجة غياب ضمانات للنزاهة والحياد.

وكان المنتدى قد عرض شروطا للمشاركة في الانتخابات الرئاسية دون أن يتلق استجابة تذكر، حسب ما يقول، حيث طلب إشرافا سياسيا على الانتخابات، وحياد الجيش والأجهزة الأمنية، وإعادة النظر في مهام وعمل الوكالة المسؤولة عن الوثائق المدنية، والمجلس الدستوري الذي يعد الحكم في قضايا الانتخابات، وهو ما لم يتحقق بحسب المنتدى المعارض.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com