الجيش الليبي يسيطر على مواقع جديدة غرب درنة ويدمر سيارة مفخخة

الجيش الليبي يسيطر على مواقع جديدة غرب درنة ويدمر سيارة مفخخة
Security forces are positioned outside the court in Tripoli during the pre-trial hearing of Libya's ex-intelligence chief Senussi Baghdadi al-Mahmudi, the last prime minister to serve under slaine leader Moamer Kadhafi, accused of crimes during the 2011 revolt, on October 3, 2013. The Tripoli court will decide October 24 whether to indict more than 20 senior figures from Kadhafi's regime charged with killing protesters during the 2011 revolt that toppled him. AFP PHOTO / MAHMUD TURKIA

المصدر: إرم نيوز

سيطر الجيش الليبي اليوم الإثنين، على عدة أحياء سكنية في المحور الغربي لمدينة درنة، شرق البلاد، التي تشهد معارك عنيفة لطرد المتشددين منها.

وقال المنسق الإعلامي لمجموعة ”عمليات عمر المختار“، عبدالكريم صبرة، لـ“إرم نيوز“ إن ”الجيش الوطني سيطر على أحياء خديجة ومنطقة العمارات الكورية، ومعسكر بشر وثانوية الشرطة، في عملية خاطفة أسفرت عن طرد مسلحي مجلس الشورى المنحل منها“.

من جانبها، أعلنت غرفة عمليات الكرامة، أن الجيش الوطني الليبي سيطر أيضًا على ”مدخل درنة الغربي ومسجد نسيبه بنت كعب، كما سيطر على الكورفات السبع ومنطقة الفتايح الصناعية، ومصنع الببسي صداقة والمناطق المحيطة به، إضافة إلى نادي الغوص“.

وأضافت أنه ”تم إلقاء منشورات على مدينة درنة تعرض استسلام مسلحي مجلس الشورى“.

وسبق إعلان السيطرة على مجموعة الأحياء في درنة، تدمير الجيش سيارة مفخخة كانت (مركونة) على المدخل الغربي للمدينة.

وأوضح صبرة أن ”الاستخبارات العسكرية رصدت السيارة منذ أيام، وهي من نوع هونداي، وقد كان من المتوقع أن تستهدف قوات الجيش الوطني في المدينة“.

من جانب آخر، أكد المنسق الإعلامي، أن ”وحدات من الجيش تخوض منذ ظهر الإثنين معارك عنيفة مع مسلحي مجلس شورى درنة المنحل، بالقرب من عقبة الفتائح بمحيط المدينة“.

ولفت إلى ”إحباط الجيش محاولة التفافية فاشلة في المحور الشرقي، نفذها مسلحو المجلس، الذين قتل العشرات منهم ولا تزال جثثهم متروكة في المنطقة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com