أخبار

بوتفليقة ينفي شائعة وفاته بإصدار قرارات جديدة
تاريخ النشر: 07 أكتوبر 2014 23:27 GMT
تاريخ التحديث: 07 أكتوبر 2014 23:27 GMT

بوتفليقة ينفي شائعة وفاته بإصدار قرارات جديدة

الشائعة تثير الخوف والذعر لدى الأوساط الشعبية والسياسية على حد سواء، على اعتبار أن بوتفليقة غاب عن المشهد السياسي، مؤخرا، الأمر الذي أعطى صدقية لمثل هذه الاقاويل.

+A -A
المصدر: الجزائر ـ أنس الصبري

الجزائر ـ بادرت السلطات الجزائرية إلى الرد على الشائعات التي تحدثت عن وفاة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، عبر إصدار بيان رسمي يشير إلى صدور قرارات رئاسية جديدة تختص بسلك القضاء.

وذكر البيان أن بوتفليقة قام بإجراء حركة جزئية في سلك القضاء، وهو ما فسره مراقبون على أنها محاولة لاثبات أن الرئيس في حالة صحية جيدة ويمارس مهامه بانتظام.

وأوضحت رئاسة الجمهورية الجزائرية، في بيانها، الذي اطلعت عليه شبكة إرم، أن بوتفليقة أجرى حركة جزئية ضمن المحكمة العليا، ومجلس الدولة، وضمن سلك رؤساء المجالس القضائية، والنواب العامين لدى المجالس القضائية، والرؤساء ومحافظي الدولة لدى المحاكم الإدارية.

وأشار المصدر إلى أن ”هذه القرارات تشمل تحويلات وتعيينات جديدة وإنهاء مهام“.

وجاء البيان في وقت انتشرت فيه شائعات تحدثت عن وفاة الرئيس بوتفليقة، وأنه تم تأجيل الإعلان عن الخبر بسبب التحضيرات الجارية بين رجالات ”الظل“ و مراكز القرار، لتعيين خليفته.

وأدت هذه الشائعات إلى إثارة الخوف والذعر لدى الأوساط الشعبية و السياسية على حد سواء، على اعتبار أن بوتفليقة غاب عن المشهد السياسي منذ الانتخابات الرئاسية التي شهدتها البلاد في منتصف إبريل/نيسان 2014، الأمر الذي أعطى صدقية لشائعة الوفاة.
حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك