حزبان كرديان يتصدران الانتخابات العراقية في كركوك ودهوك

حزبان كرديان يتصدران الانتخابات العراقية في كركوك ودهوك
Kurdish supporters of the Patriotic Union of Kurdistan (PUK) celebrate after the closing of ballot boxes during the parliamentary election in Kirkuk, Iraq, May 12, 2018. REUTERS/Ako Rasheed

المصدر: الأناضول

تصدّر حزب  الاتحاد الوطني الكردستاني النتائج الأولية للانتخابات البرلمانية في كركوك، شمال العراق، بينما تصدر الحزب الديمقراطي الكردستاني نتائج دهوك، التابعة لإقليم الشمال.

وقالت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، يوم الثلاثاء، إن حزب  التحالف العربي جاء في المرتبة الثانية في كركوك، ومن ثم جبهة تركمان كركوك في المرتبة الثالثة.

وأضافت المفوضية، في بيان، أن حزب ”الاتحاد الإسلامي الكردستاني“ حلَّ ثانيًا في دهوك، والتحالف من أجل العدالة والتنمية  ثالثًا“.

وبذلك يكتمل إعلان النتائج الأولية في كل محافظات البلاد الـ18 للانتخابات البرلمانية.

والاتحاد الوطني الكردستاني، الذي تصدر أيضًا في محافظة السليمانية، والديمقراطي الكردستاني الذي تصدر أيضًا في أربيل، هما الحزبان الحاكمان في إقليم الشمال.

ويأتي إعلان النتائج في محافظة كركوك، وسط احتجاجات واسعة من التركمان والعرب على مدى اليومين الماضيين، مطالبين بإعادة عدّ وفرز الأصوات يدويًا.

واتهم مسؤولون عرب وتركمان الحزب الكردي بتزوير النتائج، عبر برمجة الأجهزة الخاصة بالاقتراع الإلكتروني، لإعطاء نتائج محددة مسبقًا لصالحه، وهو ما ينفيه الحزب.

وعلى مدى اليومين الماضيين، أعلنت مفوضية الانتخابات النتائج الأولية لعملية الاقتراع، والتي أظهرت تقدم تحالف  ”سائرون“، بزعامة رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر، في محافظات ذات كثافة سكانية شيعية وسط وجنوب البلاد، وهي: بغداد، وواسط، والمثنى، وذي قار، والنجف، وميسان.

فيما تصدّر ائتلاف الفتح الذي يتكون من أذرع سياسية لفصائل الحشد الشعبي، برئاسة هادي العامري، النتائج في أربع محافظات أخرى ذات غالبية شيعية، هي: بابل، وكربلاء، والبصرة والديوانية.

ورغم المؤشرات التي ذهبت إلى أن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الشيعي الأوفر حظًا في هذه الانتخابات، إلا أن الأخير تصدر النتائج في محافظة نينوى فقط، وهي ذات غالبية سُنية.

بينما تصدّر تحالف ”قلعة الجماهير الوطنية“ بزعامة السياسي السُّني، وعضو البرلمان الحالي قتيبة الجبوري، في محافظة صلاح الدين.

وتقدم كلٌّ من تحالف القرار العراقي، بزعامة نائب رئيس الجمهورية، الزعيم السُّني أسامة النجيفي، في محافظة ديالى، وقائمة الأنبار هويتنا، في محافظة الأنبار بزعامة المحافظ محمد الحلبوسي.

والانتخابات البرلمانية، التي جرت يوم السبت، هي الأولى التي تُجرى في البلاد، بعد هزيمة تنظيم ”داعش“ نهاية العام الماضي، والثانية منذ الانسحاب الأمريكي من العراق العام 2011.

وتنافس في الانتخابات العراقية 7376 مرشحًا يمثلون 320 حزبًا وائتلافًا وقائمة على 329 مقعدًا في البرلمان، الذي يتولّى انتخاب رئيسي الجمهورية والوزراء تمهيدًا لتشكيل الحكومة المقبلة.

مواد مقترحة