أخبار

الإفراج عن ٩٥ من المنتمين لـ"كتائب القذافي"
تاريخ النشر: 02 أكتوبر 2014 19:20 GMT
تاريخ التحديث: 02 أكتوبر 2014 19:20 GMT

الإفراج عن ٩٥ من المنتمين لـ"كتائب القذافي"

الخطوة تأتي تتويجاً لجهود مجلس الأعيان والحكماء، وبعد استيفاء الإجراءات القانونية، كبادرة حسن نية لتحسين العلاقة بين مصراتة وتاورغاء.

+A -A

طرابلس – أفرجت السلطات في مدينة مصراتة، شمال غرب ليبيا، اليوم الخميس، عن 95 معتقلاً في سجونها، من منتسبي ”كتائب القذافي“ الذين تم القبض عليهم إبان الثورة عام 2011، أغلبهم من مدينة تاورغاء، المجاورة، حسب مصادر محلية.

وجاءت الخطوة تتويجاً لجهود مجلس الأعيان والحكماء، وبعد استيفاء الإجراءات القانونية، كبادرة حسن نية لتحسين العلاقة بين المدينتين.

وقالت المصادر إن رئيس المجلس المحلي لمدينة تاورغاء عبد الرحمن الشكشاك سيلقي كلمة بالمناسبة من مدينة مصراتة، الأمر الذي يعد سابقة غير معهودة، بين أهالي المدينتين وذلك على خلفية مساندة تاورغاء ”كتائب القذافي“، التي تردد أنها كانت تقاتل إلى جانب الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي، في محاصرتها لمدينة مصراته إبان الثورة.

وتقع مدينة تاورغاء الساحلية التي تتبع محافظة مصراته، شمال غرب ليبيا، وقام مقاتلون سابقون ضد الرئيس الراحل معمر القذافي، بتهجير العديد من أبناءها والقبض على آخرين بدعوى أنهم قاتلوا إلى جانب القذافي.

وتعود جذور اتهام أهالي المدينة بالقتال بجانب القذافي في الحرب، التي أطلق عليها ليبيون ”حرب التحرير“ من النظام السابق الذي حكم البلاد 42 عاما بقبضة من حديد، إلى أن قوات القذافي استخدمت البلدة التي تجاور مدينة مصراتة، كقاعدة عسكرية لشن الهجمات ضد كتائب وميلشيات ”الثوار“، فردت الأخيرة بتهجير أهالي البدة بعد اقتحامها.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك