علويون يتهمون الأسد بتدبير تفجيرَي حمص – إرم نيوز‬‎

علويون يتهمون الأسد بتدبير تفجيرَي حمص

علويون يتهمون الأسد بتدبير تفجيرَي حمص

دمشق – اتهم علويون معارضون، اليوم الخميس، نظام الرئيس بشار الأسد بتدبير التفجيرين اللذين هزا، الأربعاء، حي عكرمة في مدينة حمص، والذي تسكنه أغلبية علوية.

وقال المعارض العلوي البارز وعضو المجلس الوطني السوري، الصحفي نزار نيوف، في تصريح له، ”إنّ المخابرات العسكرية الأسدية تقف وراء تلك التفجيرات لإثارة المزيد من الأحقاد داخل الطائفة، التي شكلت وقوداً يحترق ليستمر الأسد في حكمه“.

فيما قال الدكتور ناصر النقري، وهو معارض علوي: ”إنّ تفجير حمص، الأربعاء، حصل أمام منزلي وحصد أرواح الأبرياء من الأطفال وآبائهم، ومنهم أحد أقربائي المهندس مضر النقري، وكان بتدبير من المخابرات، وأنا أتهم بشار شخصيّاً ومعه ”حزب الشيطان“ (أي حزب الله) بارتكاب الجريمة المروعة، وأتمنى من الجميع أن يصحوا ولو متأخرين!“.

وأضاف: ”عدونا جميعاً كسُنة وعلويين هو بشار الأسد وشيخه الدجال حسن نصر اللات“. وأكد أن الشيعة في سوريا تحولوا إلى أداة قتل تحصد أرواح السوريين، خدمة لمشروع إيران الفارسي.

يذكر أن حي عكرمة الواقع في مدينة حمص شهد البارحة انفجار سيارتين مفخختين، راح ضحيتهما عدة أشخاص، غالبيتهم من أطفال المدارس. حيث قتل العشرات في التفجيرين قرب المدرسة.

وقالت وكالة الأنباء السورية الرسمية ”سانا“ إن 32 شخصاً على الأقل بينهم عشرة أطفال قتلوا وجرح 115 آخرون في التفجيرين اللذين وقعا قرب المدرسة في حي عكرمة الذي تقطنه غالبية موالية للنظام“.

لكن“المرصد السوري لحقوق الإنسان“ المعارض، ومقره لندن، أشار إلى مقتل 41 طفلاً، في حين ما زال هناك العديد من المفقودين في التفجيرين.

ونقلت ”سانا“ عن مصدر في محافظة حمص أن ”إرهابيين فجروا سيارة مفخخة أمام مدرسة عكرمة الجديدة، وبعدها بدقائق فجر إرهابي انتحاري نفسه أمام مدرسة عكرمة المخزومي لإيقاع أكبر عدد من الإصابات بين صفوف المواطنين“.

وأشارت ”سانا“ نقلاً عن مصدر حكومي أن أحد التفجيرين استخدمت فيه سيارة مفخخة كانت تحوي ثلاث أسطوانات غاز كل منها مفخخة بنحو سبعة كيلوغرامات من مادة ”السي فور“ شديدة الانفجار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com