محتجون فلسطينيون للسعودية: اطردوا ”G4S“ من الحج – إرم نيوز‬‎

محتجون فلسطينيون للسعودية: اطردوا ”G4S“ من الحج

محتجون فلسطينيون للسعودية: اطردوا ”G4S“ من الحج

رام الله- دعا محتجون فلسطينيون، الأربعاء، السلطات السعودية إلى مقاطعة شركة ”جي فور إس ”البريطانية الدانماركية للحراسة والأمن، والاستغناء عن خدماتها خلال موسم الحج.

جاء ذلك خلال وقفة احتجاجية شارك فيها العشرات من الفلسطينيين بدوار المنارة (أكبر ميادين رام الله)، استجابة لدعوة من اللجنة الوطنية للمقاطعة (غير حكومية) وبمشاركة منظمات أهلية.

ورفع المشاركون في الوقفة لافتات تطالب بوقف تعامل الدول العربية والسعودية بصفة خاصة مع الشركة، متهمين (G4S) بـ“التورط“ في توفير معدات للجيش الإسرائيلي وللمستوطنات في الضفة الغربية، وتجهيز مراكز احتجاز معروفة بتعذيبها للمعتقلين الفلسطينيين، وهو ما لم يتسن بشكل فوري الحصول على رد بشأنه من الشركة.

وفي كلمة لها خلال الوقفة، قالت مديرة مؤسسة الضمير لرعاية الأسرى (غير حكومية)، سحر فرنسيس: ”يتعرض سجناء فلسطين للتعذيب والاحتجاز ويجردون من حقوقهم الأساسية في منشآت الاحتلال المجهزة من قبل جي فور إس، ولذلك نطالب بمقاطعتها“.

من جانبه، قال الناشط في اللجنة الوطنية للمقاطعة، فادي قرعان: ”يريد الشعب الفلسطيني من السعودية أن تلتزم بواجبها بحماية حرمة المواقع المقدسة وإبقاء جي فور إس بعيدا عن الحج“.

وأضاف قرعان في كلمة له خلال الوقفة: ”لقد وقف الشعب السعودي بجانب القضية الفلسطينية تاريخيا، والآن من أجل دعم نضال شعبنا، على المملكة أن تقطع علاقاتها مع شركة الأمن البريطانية جي فور اس المتورطة مع الاحتلال“.

وفي تصريحات سابقة، قال زيد الشعيبي، من اللجنة الوطنية للمقاطعة، إن G4S“ هي شركة دولية تقدم خدمات حراسة خاصة، وضمن خدماتها تقوم الشركة من خلال شركتها التابعة في إسرائيل Hashmira بتوفير معدات لحواجز الاحتلال الإسرائيلي وللمستوطنات في الضفة الغربية“.

ولفت إلى أن الشركة ”زودت سجن عوفر الإسرائيلي (قرب رام الله) بمعدات من بينها نظام دفاع ومركز للقيادة والسيطرة، وقدمت نظم أمن لمركز الجلمة الإسرائيلي للتحقيق بحيفا، كما توفر معدات لبعض مراكز الاحتجاز والاستجواب الإسرائيلية المعروفة بتعذيبها للمعتقلين الفلسطينيين“.

وسبق أن طالبت منظمات حقوقية وأهلية في فلسطين والأردن ولبنان، خلال ذكرى إحياء يوم الأسير الفلسطيني في نيسان/ أبريل الماضي، بمقاطعة شاملة للشركة في الدول العربية لذات الأسباب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com