50 إرهابيا سلموا أنفسهم للأمن الجزائري في 2013 – إرم نيوز‬‎

50 إرهابيا سلموا أنفسهم للأمن الجزائري في 2013

50 إرهابيا سلموا أنفسهم للأمن الجزائري في 2013

المصدر: الجزائر- من أنس الصبري

كشف رئيس خلية المساعدة القضائية لتطبيق المصالحة الجزائرية مروان عزّي، في ندوة صحفية عن تسليم 50 إرهابيا نفسه حتى نهاية 2013، في مقابل القضاء على 192 آخرين، وإحصاء 500 طفل ولدوا في الجبل خلال العشرية السوداء.

و أضاف الحقوقي الجزائري أن 15 نقطة متعلقة بمسار المصالحة تم توجيهها إلى رئاسة الجمهورية، منها ما ينتظر التسوية التامة على غرار ملف الحرس البلدي، مثل الأطفال المولودين بالجبل، معتقلي الصحراء، المتضررين اقتصاديا من المأساة، جنود التعبئة، منح ضحايا الإرهاب ، و إنشاء آلية موحدة تتكفل بقضايا المصالحة وعدم تشتيتها بين الوزارات.

و أوضح عزي، أن مشروع العفو الشامل ليس بالسهولة التي يعتقدها البعض، وإنما تدخل فيه عدة اعتبارات أعاقت في الوقت الحالي إقراره، وإن كان الرئيس بوتفليقة قادر وفق المادة 47 من الدستور على اتخاذ أي تدابير من أجل تحسين وتعزيز و تفعيل ما من شأنه استتباب الأمن، معتبرا أن ملفات كثيرة لم تفصل فيها المصالحة رغم أنها حققت ما نسبته 95 بالمائة من تدابيرها.

وقال المتحدث إنه تمت تسوية 7100 حالة فيما يتعلق بملف المفقودين خلال سنوات الإرهاب في الجزائر، ولم يتبق منه إلا 44 حالة، بسبب رفض 24 عائلة التعويضات المادية.

و أفاد المحامي عزي، أن دعاية ”داعش“ ما هي إلا فصل جديد من محاولات الضغط على الجزائر بعد استعمال ملف تيبحيرين، المفقودين، و تيغنتورين، و الغرض منها إجبار الجزائر على كسر قواعد سيادية على غرار إقامة قواعد عسكرية أجنبية، أو إجبار الجنود الجزائريين على المقاتلة في أرض غير أرضهم، معتبرا أن فرنسا و دولا غربية أخرى استعملت الرواية المزعومة لفرض أجندتها وجر الجزائر لتنفيذها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com