تأكيد إحالة قاضيين مؤيدين لمرسي للتقاعد

تأكيد إحالة قاضيين مؤيدين لمرسي للتقاعد

القاهرة ـ قررت هيئة قضائية مصرية، اليوم الإثنين، تأييد إحالة قاضيين ينتميان،لحركة ”قضاة من أجل مصر“، المؤيدة للرئيس الأسبق، محمد مرسي، إلى التقاعد، بعد رفض الاستئناف المقدم منهما، حسب مصدر قضائي.

وقال مصدر طلب عدم نشر اسمه إن ”مجلس تأديب وصلاحية القضاة، التابع للمجلس الأعلى للقضاء قرر، اليوم الإثنين، رفض الاستئناف المقدم من القاضي أيمن الورداني، المحامي العام السابق لنيابات طنطا بمحافظة الغربية (دلتا النيل/ شمال)، على قرار مجلس التأديب بإحالته إلى التقاعد، فى اتهامه بالظهور في ميدان رابعة العدوية (شرقي القاهرة) أثناء اعتصام أنصار مرسي به“.

ومجلس القضاء الأعلى هو الجهة الرسمية المنوط بها إدارة شؤون القضاة في مصر.

وأضاف أن المجلس رفض أيضا الاستئناف المقدم من القاضي أحمد يحيى، وقرر إحالته إلى التقاعد وعزله من منصبه، لاتهامه بالعمل والانشغال بالسياسة والانتماء لحركة ”قضاة من أجل مصر“، المؤيدة لمرسي.

و“قضاة من أجل مصر“ هي حركة تضم مجموعة قضاة ينتمون إلى مختلف الهيئات القضائية، ارتبط اسمهم بشكل كبير بإجراء الانتخابات الرئاسية المصرية عام ٢٠١٢ في مرحلة ما بعد الثورة المصرية في 25 يناير/كانون الثاني 2011، التي أطاحت بنظام الرئيس الأسبق، حسني مبارك، وتواصلوا مع الرأي العام بشكل مباشر من خلال مؤتمرات صحفية، ووجهت إليهم انتقادات بأنهم يؤدون دورا سياسيا.

وكان مجلس تأديب القضاة قد أيد يوم الإثنين الماضي، قراره السابق بإحالة القاضي، طلعت عبد الله، النائب العام السابق إبان عهد مرسي، إلى التقاعد، بعد إدانته بالتجسس على النائب العام الحالي، هشام بركات.

وهذه هي المرة الأولى في تاريخ القضاء المصري التي يحال فيها نائب عام سابق إلى التقاعد كعقوبة تأديبية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com