أخبار

المعارضة تتهم الأسد بتأجيج الطائفية في المدارس
تاريخ النشر: 29 سبتمبر 2014 16:23 GMT
تاريخ التحديث: 29 سبتمبر 2014 16:23 GMT

المعارضة تتهم الأسد بتأجيج الطائفية في المدارس

المعارضة السورية تدين قرار الأسد بإصداره مرسوما رئاسيا لافتتاح مدرسة (شيعية جعفرية) في مدينة جبلة الساحلية.

+A -A

دمشق – أدانت المعارضة السورية إصدار الرئيس بشار الأسد مرسوماً رئاسيّاً يقضي بافتتاح مدرسة ”شرعية شيعية“ للذكور والإناث معاً (مختلطة)، لتدريس المذهب الشيعي.

وحسب مصدر في قرية رأس العين شرق مدينة جبلة، تحدث لموقع ”كلنا شركاء“ المعارض، فإن هذه المدرسة سوف تتبع وزارة الأوقاف وبإشراف مختصين شيعة.

وتأكيداً لذلك، فقد نشرت ”شبكة أخبار جبلة“ الموالية للأسد صوراً من افتتاح المدرسة الشيعية التي أطلقوا عليها اسم ”مدرسة الرسول الأعظم الشرعية للمذهب الجعفري“ في قرية رأس العين للموسم الدراسي 2014 – 2015.

وذكرت ”الشبكة“ أن المدرسة المستحدثة ستتبع مديرية التعليم الشرعية في وزارة الأوقاف، وأنها تضم صفوف طلاب المرحلة الثانوية من مواليد (1998 – 2001) ذكوراً وإناثاً على حد سواء.

وقد أصدرت الهيئة الإدارية القائمة على المدرسة الشيعية تمديد فترة القبول للتسجيل إلى نهاية الشهر الحالي بما يخالف نظام المدارس العادية.

وكشفت مصادر مطلعة عن أن المناهج تتضمن عشرة كتب خاصة بالمذهب الجعفري الشيعي فضلًا عن المنهج المقرر في الثانوية العامة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك