أخبار

مقتل عنصرين من الجيش الجزائري على أيدي مجهولين
تاريخ النشر: 28 سبتمبر 2014 22:50 GMT
تاريخ التحديث: 28 سبتمبر 2014 22:50 GMT

مقتل عنصرين من الجيش الجزائري على أيدي مجهولين

المسلحون الذين نفذوا الاعتداء فروا نحو وجهة مجهولة، بعد أن نفذوا عمليتهم في محافظة سيدي بلعباس (درادقة)، غرب الجزائر.

+A -A

الجزائر – هاجم مسلحون مجهولون، اليوم الأحد، وحدات للجيش الجزائري، وقتلوا اثنين من عناصره في محافظة سيدي بلعباس (درادقة) غرب البلاد، بحسب مصدر أمني.

وقال المصدر إن ”المسلحين الذين نفذوا الاعتداء فروا نحو وجهة مجهولة“.

وأطلقت قوات الجيش عمليات تمشيط واسعة لتعقب آثار منفذي الهجومز

ولم يصدر عن السلطات الجزائرية أي بيان رسمي بشأن ما ذكره المصدر، ولم تعلن أي جهة مسئوليتها عن الهجوم.

وينشط في محافظات غرب الجزائر حتى الحدود المغربية مسلحون من تنظيمي ”القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي“ وجماعة ”حماة الدعوة السلفية“ الجهادية، بحسب خبراء أمنيين جزائريين.

وهذه العملية هي الثانية من نوعها في محافظة سيدي بلعباس، حيث قتل 3 من عناصر الجيش و4 من عناصر الحرس البلدي في انفجار قنبلة زرعها مجهولون في منطقة سيدي شعيب يوم 12 يوليو/ تموز الماضي، بحسب بيان لوزارة الدفاع الجزائرية آنذاك.

ويأتي هجوم اليوم بعد أيام من إعلان جماعة تطلق على نفسها اسم ”جند الخلافة في أرض الجزائر“، موالية لتنظيم ”داعش“، في شريط فيديو نشر على مواقع جهادية، الأربعاء الماضي، إعدام الرهينة الفرنسي هيرفي غوردال الذي اختطفته، الأحد الماضي، في محافظة تيزي وزو، وذلك بعد أيام قليلة من نشر بيان تأسيس الجماعة على مواقع جهادية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك