مسؤول عراقي: لا نعترف بالنظام التعليمي في الموصل

مسؤول عراقي: لا نعترف بالنظام التعليمي في الموصل

بغداد- قال مسؤول عراقي في وزارة التعليم العراقية، اليوم الخميس، إن وزارته قررت عدم الاعتراف كليا بالنظام التعليمي في الموصل (مركز محافظة نينوى شمالي العراق)، في ظل سيطرة عناصر ”داعش“ على المدينة.

وقال وكيل الوزارة لشؤون التخطيط نايف ثامر، إن ”وزارة التربية لا تعترف بنتائج الامتحانات التي أجريت في عموم مدينة الموصل لطلبة المدارس لجميع المراحل، نتيجة لخضوع المدينة تحت سيطرة الإرهابيين (داعش)“.

وأضاف ثامر أن ”الوزارة خيرت جميع طلبة مدينة الموصل بإجراء الامتحانات في أي مدينة هم يختاروها على أن تكون تحت سيطرة الحكومة الاتحادية مع منحهم درجة 100 في المئة في الامتحانات التي يجرونها بعيدا عن درجات السعي لمدار السنة (درجات يتم تحصيلها خلال العام الدراسي نفسه)“.

وتابع ثامر أن ”وزارة التربية لا تعترف بكل الإجراءات التي اتخذها داعش في مدينة الموصل من خلال تغيير المناهج وإجراء بعض التغييرات في آلية التدريس والتعليم في مختلف مناطق مدينة الموصل“، دون توضيح ماهية التغيير الذي أجراه داعش.

ونشأ تنظيم ”داعش“ في العراق بعيد بدء الاحتلال الأمريكي للبلاد في مارس/ آذار 2003، وامتد نفوذه إلى سوريا بعد اندلاع الثورة الشعبية فيها منتصف مارس/ آذار 2011، ومنذ أكثر من ثلاثة شهور، يسيطر هذا التنظيم على مناطق واسعة شرقي سوريا وشمالي وغربي العراق، ومن بينها الموصل، وأعلن في يونيو/ حزيران الماضي عن قيام ما أسماها ”دولة الخلافة“، وأعلن زعيمه أبو بكر البغدادي نفسه ”خليفة“، مطالبا المسلمين بمبايعته.

ويوجه التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة بمشاركة دول أوروبية وعربية، ضربات جوية لمعسكرات ”داعش“ في سوريا والعراق في إطار الحرب على التنظيم ومحاولة تحجيم تقدمها في مناطق أوسع في الدولتين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com