السودان يوقف وصاية جهاز الأمن على الصحف

السودان يوقف وصاية جهاز الأمن على الصحف

المصدر: الخرطوم- من ناجي موسى

أعلنت وزارة الإعلام السودانية، الاثنين، وقف كافة الإجراءات الاستثنائية التي يفرضها جهاز الأمن والمخابرات على الصحف، وأوكلت السلطة القضائية بالفصل في المخالفات التي تقع فيها الصحف، مشيرةً إلى أن الخطوة تمثل متابعة لتوصيات مؤتمر الإعلام الذي عقد في الخرطوم مؤخراً.

وقال وزير الإعلام السوداني، أحمد بلال عثمان، إن اجتماع لجنة متابعة تنفيذ قرارات مؤتمر قضايا الاعلام توافق على ضرورة وقف كل الإجراءات الاستثنائية ضد الصحف وتفعيل القوانين وتشكيل محكمة مختصة بقضايا الإعلام.

وكشف الوزير، الاثنين، عزم حكومته تشكيل المحكمة المختصة وتفعيل القانون الحالي الجنائي وقانون الصحافة والمطبوعات في مواجهة أي شكوى سواء كانت من الصحافة أو من مواطن تجاه مؤسسة ما واعتبر تلك الإجراءات إحدى المطلوبات الأساسية التي التزمت بها خارطة طريق الحوار الوطني.

وأبدى الوزير أملاً في أن تكون تلك الإجراءات دفعة للحريات الصحفية في البلاد، معلنا الاتجاه للاجتماع برؤساء تحرير الصحف لتفعيل ميثاق الشرف الصحفي ومناقشة المشاكل التي تعاني منها صناعة الصحافة.

وكانت شبكة ”إرم“ أشارت الاسبوع المنصرم، إلى الحملة الشرسة التي تواجهها الصحافة السودانية من قبل سلطات الأمن، من وقت لآخر، المتمثلة في استدعاء الصحفيين والتحقيق معهم وأحياناً احتجازهم لفترات متفاوتة، رغم التصريحات الحكومية بوقف العمل بالرقابة القبلية على الصحف.

وتعتبر السلطات السودانية تناول الأجهزة الإعلامية المختلفة لقضايا الأمن القومي والشؤون العسكرية والعدلية، إلى جانب قضايا الفساد، ”خطاً أحمر“.

ويلجأ جهاز الأمن الذي يمتلك نفوذاً واسعا في البلاد، إلى معاقبة الصحف التي تنشر مواداً يعتبرها محظورة، عبر مصادرتها ما يلحق خسائر مادية بالصحف، وأحيانا تمتد العقوبة إلى تعليق صدور الصحيفة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com