”النصرة“ تعرض فيديو استهدافها حزب الله

جبهة النصرة تعلن أن الاستهداف يأتي كهدية أولى على "استهداف حزب الله الإيراني للجهاديين في سوريا ولأهل السنة في لبنان".

بيروت – عرضت جبهة النصرة، اليوم الاثنين، شريط فيديو يظهر عملية استهداف حاجز حزب الله في بلدة الخريبة في منطقة البقاع اللبنانية، التي وقعت ليل السبت – الأحد.

وأعلنت النصرة أن ”هذا الاستهداف يأتي كهدية أولى على استهداف حزب الله الإيراني للجهاديين في سوريا ولأهل السنة في لبنان“، وهو من ضمن سلسلة إصدارات ”مَن سيدفع الثمن؟“، التي دأبت على نشرها منذ خطف العسكريين اللبنانيين في جرود عرسال المحاذية للحدود السورية – اللبنانية.

وأشارت إلى أن التفجير تم عبر عبوة ناسفة انفجرت لدى مرور مسؤول من حزب الله.

يُشار إلى أن تفجير ”الخريبة“، أمس الأحد، أدى إلى سقوط عدد من الجرحى، فيما اختلفت الأنباء وتضاربت حول سقوط قتلى.

ويأتي هذا الشريط بعد أن أعلنت النصرة قتل الجندي اللبناني محمد حمية رمياً بالرصاص، وتهديدها بقتل العسكري علي بزال، وهو من ضمن عشرات العسكريين الذين تم خطفهم في بلدة عرسال منذ أكثر من شهر ونصف، في حال لم تتم الاستجابة من قبل الحكومة اللبنانية إلى مطالبها، وأبرزها إطلاق سراح موقوفين إسلاميين محتجزين في سجن رومية.

من جهة ثانية، ذكرت صحيفة ”الأخبار“ اللبنانية المقربة من حزب الله، أنه سرّب قبل يومين شريط يظهر طائرة من دون طيار تقصف إحدى نقاط كتائب الثوار في جرود عرسال.

وفيما تحفّظت مصادر معنية في حزب الله عن الحديث في هذا الموضوع، لفت مصدر أمني لبناني للصحيفة إلى أن ”هذا تطوّر نوعي، وستكون لهذا الأسلوب تداعيات مهمة في مجريات المعركة في الجرود“.

وتابعت ”الأخبار“ أن اللافت في هذا السياق أن عصابات الاحتلال الصهيوني التي تتابع خطوات حزب الله في لبنان وسوريا، انشغلت أمس عبر ”القناة الثانية“ في التلفزيون الصهيوني ببث مشاهد طائرة الاستطلاع التي تطلق صاروخاً موجهاً في الجرود.

وضجّت مواقع إلكترونية عبرية بخبر الفيديو المسرّب، لافتة إلى أن الجيش الصهيوني يعرف أن إيران تملك نوعين من الطائرات من دون طيار، تطلق صواريخ دقيقة، وكان لديه تقدير ومعطيات بأن حزب الله بات يملك هذه الطائرات، لكنها المرة الأولى التي يكشف فيها الحزب عن استخدامها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com