مقتل جنود سوريين بـ“نيران صديقة“ في حماة

مقتل جنود سوريين بـ“نيران صديقة“ في حماة

المصدر: إرم - دمشق

أكّد ناشطون ميدانيون مقتل عدد من جنود الجيش النظامي، اليوم الاثنين، جراء استهداف الطيران المروحي التابع لقوات الأسد عن طريق الخطأ موقعًا لقوات الجيش النظامي جنوبي بلدة الزلاقيات بريف حماة الشمالي بالبراميل المتفجرة.

‏من جهة ثانية، أفاد ”مركز حماة الإخباري“ أن حاجز زلين في ريف حماة الشمالي تعرض لقصف مدفعي عنيف من قوات الأسد المتمركزة في دير محردة بعد سيطرة قوات المعارضة عليها. كما تعرضت بلدة عقرب -التي يسيطر عليها مسلحون معارضون منذ عام ونصف العام- لقصف مدفعي وغارات بالبراميل المتفجرة من قبل قوات النظام المتمركزة في القرى المحيطة بها، مما أدى إلى مقتل عشرات وتهجير آلاف من سكانها وتدمير مئات من منازلها.

كما ذكر ”المركز“ أنّ معارك عنيفة بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة اندلعت في محيط ثكنة مشفى حلفايا، عقب سيطرة المعارضة على حاجز زلين شمالي المدينة.

يأتي هذا فيما قصف الطيران الحربي المروحي مدينتي كفرزيتا في ريف حماة، وذكر ”المرصد السوري لحقوق الانسان“، أنه ارتفع إلى 12 على الأقل عدد البراميل المتفجرة التي ألقاها الطيران المروحي على مناطق في بلدة اللطامنة، ما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص بينهم طفل، إضافة إلى وقوع عدد كبير من الجرحى بين صفوف المدنيين في اللطامنة.

كما نفذ الطيران الحربي غارة على مناطق في ناحية عقيربات التي يسيطر تنظيم الدولة الإسلامية ”داعش“، بينما جدد الطيران المروحي قصفه بعدة براميل متفجرة على مناطق في بلدة كفرزيتا بريف حماه الشمالي، في حين قصفت قوات النظام أماكن في مناطق السطحيات والدلاك وعيدون بريف مدينة سلمية.

بالمقابل، أمطرت كتائب المعارضة، قوات الأسد وعناصر الشبيحة داخل مدينة محردة الموالية لنظام الأسد في ريف حماة الغربي بعدة صواريخ ”غراد“.

وفي حلب، استهدفت كتائب المعارضة بالرشاشات معاقل جيش النظام في حي الراموسة، في حين ألقى الطيران الحربي المروحي براميل متفجرة على بلدة بنان الحص بريف حلب، وقالت ”تنسيقيات الثورة“ إن اشتباكات بين الجيش الحر وقوات النظام اندلعت في حي بستان الباشا.

من جهة ثانية، أفادت قناة ”حلب اليوم“، أنّ كتائب المعارضة دمرت عربة لمقاتلي تنظيم ”داعش“، وأوقعت عدة عناصر قتلى خلال المعارك المتواصلة على جبهات ريف حلب الشماليّ.

كما أفاد ”المكتب الإعلاميّ“ لكتائب ”شمس الشمال“ التابعة لألوية ”فجر الحرية“، أنّ المقاتلين استهدفوا مراكز لتنظيم ”الدولة“ على جبهة جسر قرة قوزاق، قُرب منبج بريف حلب، بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة.

وفي آخر التطورات الميدانية في جنوب سوريا، أفادت مصادر إعلامية أن القوات النظامية شنت غارات جوية على مواقع المعارضة المسلحة في منطقة جباتا الخشب وريف القنيطرة الشمالي، قرب خط وقف إطلاق النار مع هضبة الجولان السوري المحتل.

وفي السياق، أعلنت قوات النظام أنها بدأت عملية عسكرية كبيرة على مدينة ”عدرا البلد“ قرب العاصمة دمشق، وذكرت وكالة الأنباء الرسمية ”سانا“ أن الجيش قتل أعداداً كبيرة ممن وصفهم بـ“الإرهابيين“ وحقق تقدماً كبيراً في المنطقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com