الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي يطالبان بالعودة لمحادثات السلام في سوريا

الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي يطالبان بالعودة لمحادثات السلام في سوريا
UN envoy for Syria, Staffan de Mistura

المصدر: رويترز

دعا الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، إلى إجراء محادثات سياسية سريعة لإنهاء الحرب السورية المستمرة منذ فترة طويلة.

 وأضافا أن المكاسب التي حققتها دمشق وحلفاؤها على الأرض لا تقرب البلاد من السلام.

وأشار مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا، ستيفان دي ميستورا، إلى ذلك في مؤتمر دولي للمانحين لسوريا يستضيفه الاتحاد الأوروبي في بروكسل؛ سعيًا لجمع أكثر من ستة مليارات دولار لمساعدة سوريا.

وقال، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغريني: ”نرى أنه في الأيام والأسابيع القليلة الماضية لم تؤدِ المكاسب العسكرية والمكاسب على الأرض والتصعيد العسكري لحل سياسي، ولم تجلب أي تغيير.. ما حدث هو العكس“.

من جانبها، قالت موغريني: إن هناك حاجة ”للعودة إلى العملية السياسية تحت إشراف الأمم المتحدة، لبدء مفاوضات سلمية حقيقية وذات معنى والتي تعد السبيل الوحيد كي تنهض هذه البلاد“.

وتصاعدت الحرب السورية من جديد في الأسابيع الأخيرة، مع بدء عملية لسحق آخر معاقل للمعارضة في البلاد.

وتقاتل دمشق وروسيا وإيران مقاتلي المعارضة الذين يسعون للإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد، كما تنفذ تركيا والغرب عمليات في البلاد.

وأشاع متشددون الفوضى في الحرب السورية التي أودت بحياة نصف مليون شخص وشرّدت الملايين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com