أخبار

حقوقي يطالب بطرد المهاجرين "الفوضويين" من الجزائر
تاريخ النشر: 21 سبتمبر 2014 22:15 GMT
تاريخ التحديث: 21 سبتمبر 2014 22:15 GMT

حقوقي يطالب بطرد المهاجرين "الفوضويين" من الجزائر

فاروق قسنطيني يقول إن قانون الجزائر العام يجب احترامه، خاصة أن عدد اللاجئين في تزايد مطرد وسيرتفع لاحقا، مخلفا مشاكل معقدة في المجتمع الجزائري.

+A -A
المصدر: الجزائر- من أنس الصبري

طالب حقوقي جزائري بطرد اللاجئين الذين دخلوا الأراضي الجزائرية بطريقة ”فوضوية“، كما وصفها، وحذر من ارتفاع توافد النازحين خلال الأشهر المقبلة، بالنظر إلى الأوضاع المتدهورة في دول الجوار.

وأوضح رئيس اللجنة الاستشارية لترقية حقوق الإنسان وحمايتها، فاروق قسنطيني، في تصريح لـ“إرم“، أنه لا يمانع بطرد اللاجئين الذين دخلوا بطريقة فوضوية، أي دون تأشيرة، إلى الجزائر، في إشارة إلى القادمين من مالي وسوريا وليبيا، وقال إن هناك قانونا عاما في الجزائر يجب احترامه، خاصة أن: ”عددهم في تزايد مطرد وسيرتفع لاحقا، مخلفا مشاكل معقدة في المجتمع الجزائري“.

وبخصوص رأيه حول الإجراءات المتخذة من طرف الحكومة الجزائرية لمعالجة قضية المهاجرين غير الشرعيين القادمين من بلدان تعرف اضطرابات أمنية واجتماعية واقتصادية، كشف قسنطيني، أن وزارة التضامن في الجزائر، اقتنت تذاكر السفر للاجئين السوريين من أجل تشجيعهم على العودة الى بلادهم، لكن ذلك غير كاف، والقضية تحتاج إلى حلول جذرية، لا سيما وأن القادمين من دول أفريقية قد ينقلون أمراضا معدية على غرار فيروس ”ايبولا“.

ودعا الحقوقي سلطات بلاده إلى اتخاذ تدابير وقائية، مع عدم إغفال الجوانب الإنسانية في التعامل مع المسألة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك