الجيش العراقي يحرر منطقة في الرمادي من سيطرة داعش

الجيش العراقي يحرر منطقة في الرمادي من سيطرة داعش

بغداد ـ أعلن قائد شرطة محافظة الأنبار غربي العراق اللواء أحمد صداك الدليمي، اليوم السبت، استعادة القوات الحكومية السيطرة على منطقة الـ7 كلم غربي مدينة الرمادي مركز المحافظة، بعد طرد مقاتلي تنظيم داعش (الدولة الإسلامية)، مشيراً إلى أن معارك عنيفة تدور بين تلك القوات وعناصر التنظيم في عدد من المناطق شمالي المدينة.

وقال الدليمي إن القوات الحكومية شنّت بمساندة مقاتلين من العشائر الموالية لها، أمس الجمعة، عملية عسكرية على مناطق غربي وشمالي الرمادي لاستعادتها من قبضة تنظيم ”داعش“ الذي يسيطر عليها منذ أكثر من شهرين، وأسفرت تلك العملية عن تحرير منطقة الـ7 كلم غربي المدينة.

وأضاف أن القوات الحكومية البرية كانت مدعومة أيضاً بالطيران الحربي العراقي الذي غطى على تقدم تلك القوات وقصف مواقع ”الدولة الإسلامية“ في المنطقة التي تم ”تحريرها“.

وأوضح الدليمي، أن عناصر التنظيم انسحبوا من منطقة الـ7 كلم إلى منطقة الـ5 كلم غربي المدينة أيضاً، مشيراً إلى أن اشتباكات عنيفة دارت بين القوات الحكومية وعناصر التنظيم، ما تزال مستمرة حتى الساعة لطردهم منها أيضاً.

ولفت قائد الشرطة إلى أن القوات الحكومية كبدت عناصر ”داعش“ خسائر كبيرة في الأرواح، لم يذكر عدداً، إضافة إلى تدمير 3 عجلات تابعة لهم، فيما لم يذكر حجم الخسائر في صفوف القوات المهاجمة.

وتابع الدليمي، أن القوات الحكومية المدعومة بمقاتلي العشائر تشن عملية عسكرية أخرى في منطقة زنكورة وحي العصري شمالي مدينة الرمادي، وذلك بغية استعادتها أيضاً.

ومنذ بداية العام الجاري، تخوض قوات من الجيش العراقي معارك ضارية ضد مجموعات مسلحة سنية، يتصدرها تنظيم ”داعش“ في أغلب مناطق محافظة الأنبار ذات الأغلبية السنية، وازدادت وتيرة تلك المعارك بعد سيطرة المجموعات المسلحة قبل حوالي الشهرين على الاقضية الغربية من المحافظة (عانة وراوة والقائم والرطبة) إضافة الى سيطرته على المناطق الشرقية منها (قضاءي الفلوجة والكرمة) كما يسيطر عناصر التنظيم على أجزاء كبيرة من مدينة الرمادي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com