3 شركات بلجيكية تحاكم بسبب صادرات كيماوية لسوريا

3 شركات بلجيكية تحاكم بسبب صادرات كيماوية لسوريا

المصدر: رويترز

حددت محكمة بلجيكية، اليوم الأربعاء، موعدًا لمحاكمة ثلاث شركات بلجيكية بتهمة تصدير مواد كيماوية لسوريا، منها مادة الأيزوبروبانول التي يمكن استخدامها أيضًا في إنتاج غاز الأعصاب السارين.

وتتركز القضية التي ستبدأ في أنتويرب في 15 أيار/ مايو على تصدير عدة مواد كيماوية بين عامي 2014 و2016 إلى لبنان وسوريا، بواسطة مجموعة (إيه.إيه.إي) تشيمي الكيماوية البلجيكية واثنين من الوكلاء هما شركتا دانمار لوجيستيكس وأنيكس كاستمز.

وقال متحدث باسم المحكمة: إنه ”لم يكن لدى الشركات تراخيص تصدير لهذه المنتجات“.

من جهته، أوضح متحدث باسم دانمار لوجيستيكس أن “ شركة (ايه.ايه.إي) تشيمي تصرفت دائمًا بحسن نية. كنا دائمًا نمتثل لتفتيش ضباط الجمارك في مطار أنتويرب“.

وبموجب القانون البلجيكي، فإنه ليس مطلوبًا من المدعى عليه الرد على التهم قبل المثول رسميًا أمام المحاكمة.

وتقول دول غربية: إن الحكومة السورية استخدمت أسلحة كيماوية منها السارين ضد شعبها، في أكثر من مناسبة، أحدثها في مدينة دوما بالسابع من نيسان/ أبريل، بينما تنفي دمشق ذلك.

وقالت وزارة المالية البلجيكية التي تُشرف على الجمارك إنها تنتظر قرار المحكمة، ولا يمكنها الإدلاء بأي تفاصيل أخرى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com