الأمن العراقي يحبط محاولة لاقتحام سجن ”العدالة“

الأمن العراقي يحبط محاولة لاقتحام سجن ”العدالة“

المصدر: بغداد- من أحمد العسكري

أصدرت القيادة العامة لعمليات بغداد، بيانا يفيد بإحباط القوات الأمنية العراقية محاولة لاقتحام سجن العدالة في مدينة الكاظمية.

وذكر البيان الذي صدر في وقت متأخر من مساء الخميس، وتلقت (إرم ) نسخة منه أن ثمانية أشخاص قتلوا وأصيب نحو 60 آخرين بانفجار سيارات مفخخة وسقوط قذائف ”هاون“ حول مجمع العدالة الأمني في مدينة الكاظمية شمال العاصمة بغداد.

وأفاد العميد سعد معن، إن: ”قوات الأمن العراقية أحبطت محاولة إرهابية لاقتحام سجن العدالة في مدينة الكاظمية ببغداد“، وأضاف المتحدث باسم قيادة عمليات بغداد في بيانه أن: ”معسكر العدالة تعرض لسقوط قذائف هاون بالتزامن مع انفجار عجلة مفخخة في ساحة الجواد، وأن قوى الأمن سيطرت على مفخخة أخرى كانت معدة للتفجير في شارع المحيط“.

وأضاف معن أن :“قذيفتي هاون سقطتا على أحد الجسور العائمة في منطقة الكريعات، وأن ثلاث قذائف هاون أخرى سقطت بالقرب من ديوان الوقف السني، وعدد آخر من القذائف استهدفت معسكر العدالة في مدينة الكاظمية“، مبينا أن: ”القوات الأمنية تمكنت من السيطرة على الأوضاع وإلقاء القبض على اثنين من المهاجمين“.

وأشارت حصيلة أولية أن هذه الهجمات أسفرت عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 60 آخرين بجروح، فيما قالت مصادر طبية أن أعداد القتلى والمصابين فاقت الـ80.

وذكرت مصادر أمنية عراقية أن قوات الشرطة تمكنت من اعتقال انتحاريين اثنين كانا يرتديان أحزمة ناسفة حاولا اقتحام دائرة الاستخبارات أو مايعرف بالشعبة الخامسة بالتزامن مع الهجمات بالسيارات المفخخة وقذائف الهاون.

ويضم مجمع العدالة الأمني في بغداد مؤسسات أمنية واستخبارية وسجنا خاصا ويعد المجمع من أكثر الأماكن الحساسة ويقع على ضفة نهر دجلة في منطقة الكاظمية ببغداد، ويضم مراكز للتحقيق والاعتقال وصالات أعدام بينها الصالة التي أعدم فيها الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، كما يضم أبرز المطلوبين أمنيا وسياسيا للسلطات العراقية بينهم مدانون بالإرهاب وآخرون على صلة بالنظام السابق.

ويرجح مراقبون أن تكون محاولة الاقتحام بهدف إطلاق سراح بعض من أخطر وأهم المعتقلين، بينهم قادة وممولون لجماعات مسلحة مناوئة للحكومة العراقية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com