مسؤول عراقي: داعش لديه ”منجم ذهب“ قرب بعقوبة

مسؤول عراقي: داعش لديه ”منجم ذهب“ قرب بعقوبة

دعا مسؤول محلي في العراق إلى قصف ما أسماه ”منجم الذهب“ الذي يسيطر عليه تنظيم ”داعش“ شمال شرق بعقوبة، مؤكداًً ضرورة قطع وتجفيف كل مصادر تمويل التنظيم باعتبارها الخطوة الأهم في الحرب ضد الفكر المتطرف.

وقال قائم مقام قضاء الخالص في محافظة ديالى عدي الخدران: ”تنظيم داعش يسرق منذ شهر حزيران الماضي كميات هائلة من النفط الخام من حقول حمرين، (50 كم شمال شرق بعقوبة)، والبالغ عددها 33 بئر ويقوم ببيعها بأسعار بخسة إلى تجار ومافيات في شمال البلاد“، لافتاً إلى أن مبالغ مالية طائلة تدخل خزينة التنظيم يومياً تصل إلى مئات الآلاف من الدولارات.

وطالب الخدران الطيران الحربي بقصف ما أسماه ”منجم الذهب لدى تنظيم داعش“، في إشارة إلى حقول نفط حمرين أو السيطرة عليها من خلال عمليات برية واسعة، مؤكداً ضرورة قطع وتجفيف كل مصادر تمويل التنظيم باعتبارها الخطوة الأهم في الحرب ضد الفكر المتطرف.

وأشار الخدران إلى أن الأموال التي يحصل عليها داعش من بيع النفط المسروق تتحول إلى رصاصات ومتفجرات تقطع أشلاء العراقيين الأبرياء، منتقداً صمت الجهات الحكومية على استمرار سرقة النفط الخام في حمرين منذ أشهر دون أي حلول تلوح بالأفق.

وتحوي منطقة حمرين على 33 بئراً نفطياً تخضع لسيطرة داعش منذ حزيران ويقوم بسرقة النفط وبيعه في شمال البلاد مقابل أسعار بخسة للغاية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com