الجيش العراقي يهاجم ”الدولة الإسلامية“ في ثلاث مدن

الجيش العراقي يهاجم ”الدولة الإسلامية“ في ثلاث مدن

بغداد- قالت مصادر أمنية إن القوات العراقية نفذت عملية عسكرية مكثفة ضد مقاتلي تنظيم ”الدولة الإسلامية“ في ثلاث مدن بوسط العراق الأربعاء في معركة لاستعادة السيطرة على أراض احتلها التنظيم.

وقالت مصادر أمنية في الرمادي والفلوجة وحديثة بمحافظة الأنبار الغربية إن الهجمات وقعت في المدن الثلاث قبل الفجر.

وثارت العشائر السنية في تلك المناطق في أواخر 2013 عندما نشر رئيس الوزراء العراقي السابق نوري المالكي قواته في تلك المدن لقمع حركة احتجاجية مناهضة للحكومة استمرت على مدى عام.

ودخل مقاتلو ”الدولة الإسلامية“ تلك المدن بعد ذلك وأصبحوا القوة المهيمنة على مدى عدة أشهر من القتال مع الحكومة التي يقودها الشيعة.

ووعد رئيس الوزراء حيدر العبادي الأسبوع الماضي بإنهاء الضربات على المدن لتقليل عدد الخسائر في صفوف المدنيين.

ووقعت هجمات الأربعاء في ضواحي على مشارف المدن الثلاث.

وذكرت المصادر الأمنية أن الفرقة الثامنة بالجيش العراقي قصفت مناطق في غرب الرمادي بقذائف مورتر ومدفعية وصواريخ.

وقال مصدر في مستشفى بالرمادي إن مقاتلي العشائر السنية المتحالفة مع الحكومة اشتبكوا أيضا مع متشددي ”الدولة الإسلامية“ في الرمادي مما أدى إلى مقتل ثمانية أشخاص.

وفي الفلوجة قال مسعفون إن قصفا عنيفا وضربات جوية أصابت منطقة السجر على مشارف المدينة مما أدى إلى مقتل 12 مدنيا.

وقال مصدر أمني إن مقاتلي ”الدولة الإسلامية“ حاولوا السيطرة على البروانة وهي منطقة سكنية على بعد خمسة كيلومترات جنوبي حديثة الأربعاء مما أدى إلى وقوع اشتباكات مع قوات موالية لبغداد.

وعلى النقيض من الفلوجة والرمادي لايزال الجيش العراقي يسيطر على معظم أراضي حديثة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com