العراق يشارك في جلسة مجلس الأمن المقبلة

العراق يشارك في جلسة مجلس الأمن المقبلة

المصدر: بغداد- من أحمد العسكري

قال رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري، الأربعاء إن تأجيل جلسة مجلس النواب إلى الخميس يأتي بسبب الإخفاق في تسمية وزيري الداخلية والدفاع.

وأضاف الجبوري في مؤتمر صحفي عقده ببغداد وتناول فيه آخر المستجدات على الصعيدين السياسي والأمني، أن الخلافات الجزئية بين الكتل السياسية هي التي حالت دون حصول المرشحين على ثقة البرلمان، مؤكدا أن جلسة الخميس هي الحاسمة لاختيار الوزراء.

وبشأن الوضع الأمني في العراق والمنطقة، أكد الجبوري تأييده لكل ما جاء في مؤتمر جدة وباريس، مشددا على أهمية التعاون مع التحالف الدولي وأن تكون الضربات الجوية الأمريكية ضد ”داعش“ بتنسيق مع الحكومة العراقية.

وكشف الجبوري أن هناك جلسة لمجلس الأمن سيشارك فيها وفد عراقي رفيع المستوى لنقل رسالتهم برغبتهم بمواجهة الإرهاب، مثمنا دور الدعم الدولي للعراق في التعاون ضد تنظيم ”داعش“.

ويرى مراقبون للشأن العراقي أن مقررات مؤتمر باريس ونية الولايات المتحدة والدول الغربية مساعدة العراق في التصدي لتنظيم ”الدولة الإسلامية“ تشترط التزاما عراقيا في إنجاز مشروع المصالحة الوطنية وتمثيل كافة المكونات في الحكومة العراقية بشكل عادل إلى جانب إشراك القوى السياسية في صياغة واتخاذ القرارات المهمة ومنها الأمنية.

كما يشدد متابعون للشأن العراقي على أن مسألة اختيار الوزيرين الأمنيين الدفاع والداخلية سيكون لها بالغ الأثر في تسريع عجلة الجهود الدولية الرامية إلى مساعدة العراق أمنيا ولوجستيا وتقنيا في حربه ضد تنظيم ”داعش“ المتطرف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com