”البشمركة“ تستعيد السيطرة على 7 قرى بشمال العراق

”البشمركة“ تستعيد السيطرة على 7 قرى بشمال العراق

أربيل- استعادت قوات البشمركة الكردية، الثلاثاء، السيطرة على سبع قرى في شمال العراق بعد طرد مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية منها.

وقال الضابط في قوات البشمركة، سردار علي: ”حررنا هذه القرى بدعم من الطيران الأميركي“.

وأوضح مسؤول عراقي أن ”الاشتباكات تخللها قصف مكثف بالصواريخ وقذائف الهاون“.

والقرى التي استعيدت تقع في سهل نينوى الذي يمتد من أربيل عاصمة إقليم كردستان حتى الموصل، ثاني مدن العراق التي يسيطر عليها مقاتلو ”الدولة الإسلامية“ منذ حزيران/ يونيو الماضي.

وأشار علي إلى أن ”المقاتلين المتطرفين فخخوا العديد من المنازل قبل انسحابهم“.

وقال مصدر مسؤول في مكتب البطريرك لويس ساكو للكلدان في العراق والعالم، أن ”قوات البشمركة تمكنت بعد اشتباكات خاضتها الثلاثاء من تحرير عدد من القرى بينها حسن شام وسيوديان، بعدما فر مسلحو داعش منها“، مؤكدا أنها قرى مسيحية ”مهمة جدا“.

وسيطر مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية مطلع آب/ أغسطس الماضي على مناطق واسعة في محافظة نينوى شمال العراق، ما دفع عشرات الآلاف إلى النزوح، خصوصا إلى إقليم كردستان.

وبدأت الولايات المتحدة الشهر الماضي حملة غارات جوية على مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية في شمال العراق، أعقبها توسيع لنطاق حملتها في مناطق أخرى إحداها قرب بغداد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com