البيشمركة تستعد للهجوم على ”داعش“ في سنجار

البيشمركة تستعد للهجوم على ”داعش“ في سنجار

المصدر: بغداد – من أحمد العسكري

أعلن رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني، أن سنجار وبقية المناطق التي وصفها بـ ”المغتصبة“ من قبل تنظيم الدولة الإسلامية ”ستتحرر“، مضيفاً أن مهجري تلك المناطق سيعودون إلى ديارهم ”مرفوعي الرؤوس“.

وأوضح رئيس الإقليم، في لقاء جمعه بالمسؤول الميداني لقوات البيشمركة الكردية المتمركزة في أطراف الموصل وجبل سنجار قاسم ششو، أن ”الجرائم التي ارتكبها تنظيم داعش في تلك المناطق ستنال عقابها“.

وبحسب بيان لحكومة إقليم كردستان، اطلعت شبكة إرم الإخبارية عليه، قدم بارزاني شكره وامتنانه لقوات البيشمركة، لما تلعبه من ”دور في الحفاظ على حدود الإقليم واستعادة أراضيه“.

وأضاف البيان أن قائد البيشمركة في سنجار أكد استعداد قوات لمواجهة داعش وتحرير قضاء سنجار بالكامل، وقال: ”قواتنا بانتظار أمر رئاسة الإقليم للبدء بالهجوم“.

وفي زيارة ميدانية قام بها رئيس وزراء إقليم كردستان نيجرفان بارزاني لمحاور خازر وتل زرتك وقوات البيشمركة في تلك المناطق، قال إن البيشمركة في تقدم على كل المحاور، والتي تشمل سنجار، وكوير، ومخمور، والسعدية، وجلولاء، وحمرين.

ويشدد مراقبون على ضرورة التنسيق مع الحكومة المركزية في بغداد قبل أي تحرك لقوات البيشمركة على محاور وجبهات عدة ضمن المناطق المتنازع، وألا تستبق البيشمركة أي جهد مركزي أو دولي لفرض سيطرتها على تلك المناطق، خاصة مع الفراغ المتوقع أن يتركه انسحاب عناصر التنظيم إثر ضربات جوية أمريكية متوقعة وانسحاب قوات الجيش العراقي في وقت سابق منها.

ويحدد الخبير القانوني عادل ماهود في حديث لـشبكة إرم الإخبارية المناطق المتنازع عليها في محافظة نينوى لوحدها والتي سيطر عليها تنظيم الدولة الاسلامية مؤخراً.

وتشمل هذه المناطق ما يعرف بسهل نينوى ومناطق عدة ذات غالبية مسيحية وإيزيدية وشبكية وأقضية الشيخان والحمدانية وتلكيف وعقرة و زمار وتلعفر والقحطانية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com