ليبرمان يهدد أهالي غزة بـ“جولة أخرى من العنف“

ليبرمان يهدد أهالي غزة بـ“جولة أخرى من العنف“

المصدر: معتصم محسن – إرم نيوز

جدد وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، تهديداته لأهالي قطاع غزة، متوعدًا بأن جيش الاحتلال سيستهدف أي شخص يقترب من السياج الحدودي.

وقال ليبرمان خلال جولة أجراها، اليوم الثلاثاء، في المنطقة الحدودية مع غزة، إن الجيش الإسرائيلي مستعد لأي سيناريو على الحدود مع غزة، حسب موقع صحيفة ”معاريف“ الإسرائيلية.

وأضاف أن ”تحضيرات الجيش مستمرة لجولة أخرى من العنف على السياج، وأنا أحذر أهالي غزة من استمرارهم في استفزازاتهم، وقد وضعنا قواعد واضحة للعبة ولن نغيرها.. كل من يقترب من السياج سيعرض حياته للخطر“.

وتستعد فرقة ما تسمى ”غزة“ العسكرية في الجيش الإسرائيلي، لمواجهة المظاهرات الفلسطينية ومسيرات العودة السلمية المرتقبة على حدود قطاع غزة، الجمعة المقبلة، حيث تم وضع مخططات لذلك، من ضمنها توسيع حيز إطلاق النار، وحفر القنوات ووضع السواتر الترابية والأسلاك الشائكة، بحسب سلطات الاحتلال.

وفي هذا الإطار، تنفذ الفرقة العسكرية أعمالًا هندسية لتحسين جاهزيتها الميدانية للمظاهرات؛ لمنع المتظاهرين من عبور السياج الحدودي.

ونقل موقع ”واللا“ العبري عن مصادر في جيش الاحتلال قولها، إن ”قوات الفرقة العسكرية تتركز في تحديد مواقع حركة حماس؛ خشية محاولة استهداف الجنود، سواء خلال المظاهرات أم خلال الأعمال التي يقوم بها الجيش في إقامة الجدار تحت الأرض على حدود قطاع غزة، لمواجهة خطر الأنفاق“.

وزعمت المصادر أن ”تقديرات الجيش تشير إلى أنه سيشارك مسلحون في مسيرة العودة المرتقبة، لذلك سيتم استهداف كل مسلح يتجاوز مسافة 300 متر عن السياج الحدودي، بينما سيتم استهداف غير المسلح من مسافة 100 متر عن السياج“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com