الجيش المغربي يرفع حالة التأهب القصوى بعد تصعيد ”البوليساريو“

الجيش المغربي يرفع حالة التأهب القصوى بعد تصعيد ”البوليساريو“

المصدر: عبداللطيف الصلحي – إرم نيوز

استنفر الجيش المغربي قواته بمنطقتي ”بير لحلو“ و“تيفاريتي“ على الحدود المغربية الجزائرية، وهي تحركات تأتي بعد توغل جبهة ”البوليساريو“ بالمنطقة الحدودية.

وكانت عناصر تابعة لجبهة ”البوليساريو“ التي تطالب باستقلال الصحراء الغربية، قد قامت في  الأول من السبت الماضي، بتشييد خيام في الشريط العازل، وحشدت بعض عناصرها في المنطقة الحدودية.

وأكدت مصادر مطلعة لـ ”إرم نيوز“، أن الجيش المغربي حرك مروحياته وأسلحته الثقيلة نحو منطقتي ”بير لحلو“ و“تيفاريتي“ ردًا على ما سمته المغرب ”استفزازات جبهة البوليساريو“.

وبحسب المصادر، فقد تم رفع درجات اليقظة والاستنفار إلى أقصى حد، وقد صدرت أوامر بحشد الجيش المغربي لمئات الجنود والآليات العسكرية على بعد أمتار من الحدود الجزائرية، بعد أن شوهدت دوريات للشرطة المدنية التابعة لـ“البوليساريو“ تجول بالمنطقة.

وأضافت المصادر أن الجيش المغربي أقدم على تغيير عناصر من القوات المساعدة بأخرى من نخبة الجيش، لها خبرة كبيرة، وتم أيضًا تعزيز المنطقة بعناصر من الدرك الحربي والدرك الملكي وعناصر من فرق المشاة.

وفي رسالة سلمها الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة عمر هلال، إلى رئيس مجلس الأمن، غوستافو ميازا كوادرا، حذّر المغرب من اندلاع حرب في حال تحركت البوليساريو، إلى شرق الجدار الأمني للصحراء.

وحذّر هلال من أن ”أي بنية مدنية أو عسكرية أو إدارية أو أيٍّ كانت طبيعتها، للبوليساريو، من مخيمات تندوف في الجزائر، إلى شرق الجدار الأمني الدفاعي للصحراء المغربية، تشكل عملًا يؤدي إلى الحرب“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com