الجامعة العربية تعقد اجتماعًا طارئًا الثلاثاء لبحث ”جرائم الاحتلال الإسرائيلي“

الجامعة العربية تعقد اجتماعًا طارئًا الثلاثاء لبحث ”جرائم الاحتلال الإسرائيلي“

المصدر: الأناضول

يعقد مجلس جامعة الدول العربية، في القاهرة غدًا الثلاثاء، اجتماعًا طارئًا على مستوى المندوبين؛ لبحث ”جرائم الاحتلال الإسرائيلي“ في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وقال الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين بالجامعة العربية، سعيد أبو علي، في بيان، إن المجلس يعقد اجتماعه الطارئ في دورة غير عادية، برئاسة السعودية، بناء على طلب فلسطين، وتأييد كل من الكويت ومصر والأردن؛ لبحث ”جرائم الاحتلال الإسرائيلي“ بحق الشعب الفلسطيني.

وأوضح أن ”الاجتماع سيبحث جرائم إسرائيل، القوة القائمة بالاحتلال، ضد المتظاهرين السلميين، الذين خرجوا في مسيرة تحت عنوان (مسيرة العودة الكبرى)، بمناسبة الذكرى الـ42 ليوم الأرض، الجمعة الماضية، للمطالبة بحق العودة، بالإضافة الى الأحداث المستمرة والخطيرة التي تنتهجها إسرائيل في الأراضي الفلسطينية“.

وأضاف ”أبو علي“ أن الجامعة ”تتابع عن كثب هذه التطوُّرات، وآخرها المجزرة الإسرائيلية التي ارتكبت ضد متظاهرين سلميين على حدود قطاع غزة، والتي راح ضحيتها 16 شهيدًا وأكثر من 1500 جريح“.

وشدد، على ضرورة ”تحمل المجتمع الدولي بأسره ومؤسساته كافة المسؤولية الكاملة لوضع حد فوري لهذه الجرائم الإسرائيلية، وتشكيل لجنة تحقيق بصورة عاجلة لمساءلة الاحتلال وتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني على طريق إنهاء هذا الاحتلال“.

واعتدى الجيش الإسرائيلي، أول أمس الجمعة، على تجمعات فلسطينية سلمية قرب السياج الفاصل بين غزة وإسرائيل، ما أدى إلى استشهاد 17 فلسطينيًا، وإصابة 1479 شخصًا، إضافة إلى مئات المصابين في الضفة الغربية.

ونكّست السفارات الفلسطينية الأعلام على مقارها، أمس، حدادًا على أرواح هؤلاء الشهداء.

”ويوم الأرض“ هو تسمية تُطلق على أحداث جرت في الـ30 من مارس/ آذار 1976، استشهد فيها 6 فلسطينيين داخل الأراضي المحتلة عام 1948 (إسرائيل)، خلال احتجاجات على مصادرة سلطات الاحتلال مساحات واسعة من الأراضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com