مقتدى الصدر يأمر مقاتليه بتأمين طريق بين ديالى وكركوك وصلاح الدين

مقتدى الصدر يأمر مقاتليه بتأمين طريق بين ديالى وكركوك وصلاح الدين

المصدر: الأناضول

أمر زعيم التيار الصدري في العراق، المعارض السياسي البارز مقتدى الصدر، اليوم السبت، فصيله المسلح ”سرايا السلام“، بتأمين الطريق الواصل بين محافظات كركوك وصلاح الدين وديالى.

وقال رئيس لجنة الأمن والدفاع في البرلمان حاكم الزاملي، المنتمي للتيار الصدري، إن ”انتشار سرايا السلام في المنطقة الممتدة بين قضاء داقوق في كركوك، وطوزخرماتو في صلاح الدين، وصولًا إلى ناحية آمرل، في ديالى، هو للمشاركة في تأمينها“.

وأضاف، في مؤتمر صحفي في قضاء طوزخرماتو، أن ”الانتشار يأتي بتوجيهات للزعيم  مقتدى الصدر، ولدعم القوات الأمنية المتواجدة هناك“، لافتًا إلى أن ”الأمن في قضاء طوزخرماتو مستقر، ونحتاج إلى إعادة الانتشار في الطرق الخارجية، وهناك طرق يجب أن تغلق لأنها تهدد أمن القضاء“.

وانتقد الزاملي ”تكدّس القوات العسكرية في المدن“، ووصفه بالإجراء ”غير المجدي“، داعيًا إلى ”توزيع القوات على طريق القضاء وصولًا إلى ناحية العظيم، شمالي ديالى“.

وألقى باللائمة على قوات البيشمركة الكردية بشأن الخروقات الأمنية الأخيرة، مشيرًا إلى ”وجود فراغات أمنية بين محافظات كركوك وصلاح الدين وأربيل والسلميانية“، مبينًا أن ”حكومة أربيل لم تسمح للجيش العراقي بالتقدم لملء تلك الفراغات، ولم تعمل هي علي تأمينها“.

وتأتي الخطوة بعد ثلاثة أيام من عرض تقدّم به الصدر، للمساهمة في ”إنقاذ محافظة كركوك من الإرهاب والصراعات السياسية والطائفية“.

يشار إلى أن ”سرايا السلام“ تشارك في قوات الحشد الشعبي، الموالية للحكومة المركزية.

وفي وقت سابق اليوم، أفاد مصدر أمني أن وحدات مشتركة من الشرطة الاتحادية والرد السريع، تتبعان الداخلية والحشد الشعبي قوات شيعية موالية للحكومة، بدأت عملية عسكرية واسعة، في أطراف طوزخرماتو ذات الغالبية التركمانية، لملاحقة مسلحين من تنظيم داعش.

تفجير انتحاري

على صعيد متصل، قتل وأصيب 14 عنصرًا من قوات الأمن العراقية إثر تفجير انتحاري استهدفهم في طوزخورماتو جنوبي كركوك، وذلك خلال عملية دهم وتفتيش أطلقت اليوم السبت.

وذكر علي الهاشمي، وهو متحدث باسم الحشد الشعبي لوسائل إعلام محلية، أن ”انتحاريًا من داعش فجّر نفسه خلال عمليات الدهم والتفتيش، مما أدى إلى مقتل 3 عناصر من الحشد وإصابة 11 من الشرطة المحلية والجيش العراقي“.

وبحسب الهاشمي فإن ”المنطقة التي تنفذ فيها القوات العراقية العملية واسعة وتمتد لمسافات طويلة باتجاه محافظة ديالى“.

ويأتي ذلك بعد أن أطلقت القوات العراقية عملية عسكرية بحثًا عن عناصر تنظيم داعش في قضاء طوزخورماتو، إثر خروقات أمنية شهدتها المدينة خلال الفترة الماضية.

وقال موقع الحشد الشعبي، في بيان له اليوم السبت، إن ”عمليات تفتيش وتعقب لعناصر تنظيم داعش جنوب قضاء طوزخورماتو، انطلقت بمشاركة ألوية من الحشد وقوات الشرطة الاتحادية والرد السريع وطيران الجيش“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com