الجيش اللبناني يفكك سيارة مفخخة في عرسال

الجيش اللبناني يفكك سيارة مفخخة في عرسال

بيروت- أعلن الجيش اللبناني الخميس تفكيك سيارة مفخخة بنحو 100 كلغ من المتفجرات، عثر عليها في بلدة عرسال (شرق) الحدودية مع سوريا، والتي شهدت مطلع آب/اغسطس معارك بين الجيش ومسلحين قدموا من سوريا.

وجاء في بيان لقيادة الجيش-مديرية التوجيه ”حوالى الساعة 11,30 (8,30 ت غ)، وعلى إثر اشتباه قوى الجيش بسيارة نوع كيا ذات لوحة سورية مركونة الى جانب الطريق في محلة عين الشعب-عرسال، قامت وحدة من الجيش بعزل المكان وتفتيش السيارة المذكورة، فتبين انها تحتوي على مواد متفجرة زنة 100 كلغ معبأة داخل علب معدنية، موصولة بأسلاك وصواعق كهربائية، وجاهزة للتفجير“.

وأشار البيان إلى أن الخبير العسكري عمل على تفكيك السيارة. وعرض الموقع الالكتروني للجيش صورا للسيارة البيضاء اللون، مركونة إلى جانب طريق اسفلتية تعبر بين جبال جردية. وبدت في الصور بعض الأسلاك الكهربائية، واسطوانات من الحديد ملئت بالمواد المتفجرة.

واندلعت في الثاني من آب/اغسطس، معارك عنيفة في محيط عرسال بين الجيش اللبناني، ومسلحين قدموا من سوريا بينهم متطرفون. وأدت المعارك التي استمرت خمسة أيام إلى مقتل عشرين جنديا و16 مدنيا وعشرات المسلحين. وانتهت بانسحاب المسلحين من عرسال إلى الجرود والى سوريا، الا انهم خطفوا عددا من العسكريين وعناصر قوى الأمن الداخلي، ولا يزالون يحتجزون ثلاثين منهم.

وتملك عرسال ذات الغالبية السنية المتعاطفة إجمالا مع المعارضة السورية، حدودا طويلة مع منطقة القلمون السورية. واستعادت القوات السورية مدعومة بعناصر حزب الله اللبناني غالبية مدن وقرى القلمون في نيسان/ابريل الماضي، إلا أن آلاف المقاتلين يتحصنون في المناطق الجردية والمغاور، ويتخذونها نقطة انطلاق لهجمات ضد مواقع النظام وحزب الله داخل سوريا، ومن هذه المنطقة، يتسللون إلى لبنان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com