العراقيون غير متفائلين بالحكومة الجديدة

العراقيون غير متفائلين بالحكومة الجديدة

بغداد- قال مواطنون عراقيون اليوم الاثنين، إنهم لا يتوقعون أن يضفي تشكيل حكومة جديدة -من المتوقع إعلان تشكيلها في وقت لاحق اليوم- أي تحسن على أوضاعهم المعيشية.

وقال المنسق العام لتيار اليسار الوطني العراقي صباح الموسوي ”الحكومة التي تُنتظر اليوم سوف لن تختلف عن الحكومات السابقة. وإنما هي شكل من أشكال التحايل على المجتمع وعلى المواطن لاستمرار نظام المحاصصة الطائفية الإثنية بوجوه قسم منها قديم وقسم منها جديد لترتيش الصورة يعني. ومعركة الولاية الثالثة الوهمية التي انخرطت فيها أعداد كبيرة من الأحزاب والقوى هي بالحقيقة معركة وهمية، لأن بنية النظام السياسي الموجود في العراق، هي بنية مأزومة وتولد الأزمات ولا يمكن أن تحل أي أزمة من أزمات المجتمع. وبالتالي هي ليست حكومة جديدة وإنما ولاية خامسة.“

وأعلن مكتب رئيس البرلمان سليم الجبوري يوم الأحد (7 سبتمبر/ ايلول) أن من المقرر أن يجتمع البرلمان العراقي مساء اليوم للتصويت على الحكومة المقترحة لرئيس الوزراء المكلف حيدر العبادي.

وذكر التلفزيون الحكومي أيضا، أن هناك خطة مبدئية لعقد الجلسة. ويمكن تأجيل تصديق البرلمان على الحكومة الجديدة وسط مشاحنات اللحظة الأخيرة والخلافات على المناصب.

وقال معلم عراقي يدعى صفا منير الشلش ”هل أنت متفائل بالحكومة؟ أنا لا أتفاءل بها والسبب نفس.. السابقة. تغيرت الوجوه.. تغيرت المناصب فقط. بيعت مناصب واشتريت مناصب والحال سيبقى كما هو. لن يجدي نفعا إلا بالتغيير الثقافي والعقلي للعراقيين أنفسهم. الشعب العراقي يجب أن يتغير. على الشعب العراقي اذا أراد أن يعيش حياته كحياة الآخرين.. عليه أن يغير هذه الوجوه الكالحة.“

ولم يكشف النقاب بعد عن تشكيل الحكومة لكن من المتوقع أن يضمنها العبادي ممثلين لكل مكونات المجتمع العراقي الدينية والعرقية في مسعى لإنقاذ البلد من الانهيار.

وأمام العبادي حتى العاشر من سبتمبر/أيلول، لتقديم حكومته وإلا سوف يتعين على الرئيس العراقي اختيار مرشح آخر لتشكيل حكومة جديدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com