خبراء إسرائيليون يرفضون نشر قوات دولية في المعابر‎

خبراء إسرائيليون يرفضون نشر قوات دولية في المعابر‎

القدس المحتلة – أعربت مصادر أمنية إسرائيلية عن رفضها فكرة نشر قوات دولية على المعابر بين قطاع غزة وإسرائيل.

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية العامة عن المصادر قولها إن ”مبعث هذه المعارضة هو تجربة الماضي السيئة مع نشر مثل هذه القوات في منطقة الشرق الأوسط“، في إشارة إلى نشر قوات حفظ السلام الدولية على الحدود بين إسرائيل وسوريا، والتي تعرضت مؤخراً إلى الاحتجاز على أيدي جماعات مسلحة .

وكانت وزارة الخارجية الإسرائيلية قدمت اقتراحاً إلى المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون الأمنية والسياسية (الكابينت) اقترحت بموجبه ”نشر قوة دولية في قطاع غزة لمراقبة عملية إعادة الإعمار فيه والتحقق من عدم استغلالها لإعادة تسلح حركة حماس“، حسبما ذكرت صحيفة“هآرتس“، أمس الأحد.

وكان الاتحاد الأوروبي أبدى استعداده، في بيانات أخيرة صدرت عن وزراء خارجية الاتحاد، للمساهمة من خلال مراقبين أوروبيين على المعابر في قطاع غزة.

ويحيط بقطاع غزة 7 معابر تخضع 6 منها لسيطرة إسرائيل، والمعبر الوحيد الخارج عن سيطرتها هو معبر رفح البري، والواقع على الحدود المصرية الفلسطينية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com