أخبار

مقتل شاب من القدس متأثرًا بجراحه
تاريخ النشر: 04 نوفمبر 2013 22:10 GMT
تاريخ التحديث: 04 نوفمبر 2013 22:13 GMT

مقتل شاب من القدس متأثرًا بجراحه

شاب فلسطيني يتوفى متأثراً بجراحه بعد إصابته في القلب بمواجهات إندلعت في القدس إبان عدوان 2008 على غزة.

+A -A
المصدر: إرم - (خاص) من محمود السعدي

قتل شاب فلسطيني من مخيم شعفاط شمال مدينة القدس المحتلة الاثنين، متأثرًا بجراحه التي أصيب بها في مواجهات مع قوات الاحتلال بالقرب من المخيم قبل 5 سنوات.

وقالت مصادر محلية لـ“إرم نيوز“ إن ”الشاب المقدسي رامي باجس شحدة الزلباني (27 عامًا) من مخيم شعفاط شمال القدس، قتل، الاثنين، في مستشفى هداسا عين كارم بالقدس المحتلة، بعد صراع مع مرض القلب استمر قرابة 5 سنوات، نتيجة إصابة خطرة خلال مواجهات اندلعت في القدس إبان عدوان 2008-2009 على غزة“.

وأفادت مصادر مقربة من عائلة الشهيد أن ”تدهور الحالة الصحية للشاب رامي قبل أسبوع أدت لاستشهاده، حيث أخضع للعناية المكثفة في مشفى هداسا عين كارم“.

وكان الشاب رامي تلقى العلاج بعد إصابته في العام 2008، ثم خرج ليمارس حياته الاعتيادية، إلا أن حالته الصحية قد تدهورت بعد أشهر قليلة من إصابته، وتبين أنه مصاب بضعف في عضلات القلب نتيجة الإصابة، كما وتدهورت حالته الصحية كثيرًا، إلى أن أعلن عن استشهاده الاثنين.

ولم تتمكن عائلة الشهيد من علاج ابنها، الذي أكد الأطباء أنه بحاجة لزراعة قلب في الخارج بتكلفة مالية قد تصل إلى نصف مليون دولار أميركي، رغم محاولاتها المتكررة اللجوء إلى المؤسسات الفلسطينية لتغطية العلاج، لكن دون جدوى، بحسب ما أفادت به عائلته.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك