مقتل 18 من ”داعش“ باشتباكات مع الجيش والعشائر في الأنبار

مقتل 18 من ”داعش“ باشتباكات مع الجيش والعشائر في الأنبار

الأنبار –أعلن رئيس مجلس محافظة الأنبار غربي العراق، صباح كرحوت، أن قوات الجيش تساندها العشائر اشتبكت مع عناصر بتنظيم الدولة الإسلامية في مناطق متفرقة من المحافظة اليوم السبت، مما أسفر عن مقتل 18 من عناصر التنظيم.

فيما قتل 4 مدنيين وأصيب 10 آخرون بقصف لقوات الجيش على مدينة الفلوجة بالمحافظة ذاتها، بحسب مصدر طبي استنادا لشهادات الجرحى.

وقال كرحوت إن ”قوة من الجيش وبمساندة مقاتلي العشائر بدأت منذ صباح هذا اليوم عملية عسكرية على مواقع تنظيم الدولة الإسلامية في مناطق متفرقة من قضاء حديثة 180كم غرب الرمادي (مركز المحافظة)“، مشيرا إلى أن ”هذه العملية شارك فيها طيران الجيش وقذائف المدفعية والهاون لدك اوكار هذه المجاميع المسلحة“.

وأضاف أن ”هذه العملية العسكرية مستمرة لغاية الان (10:55 تغ )“، موضحا ان ”القوات قتلت 16 من الدولة الإسلامية ودمرت 3 عجلات (مركبات) لهم تحمل أسلحة مضادة للطائرات“.

وتابع كرحوت أن ”قوة من الجيش وبالتنسيق مع لواء مدرع تمكنت من قصف منزل يأوي اثنين من عناصر الدولة الإسلامية في منطقة الهيتاويين جنوب الفلوجة 40 كم شرق الرمادي“، مشيرا إلى أن ”القصف أسفر عن مقتل المسلحين الاثنين وتدمير المنزل بالكامل عليها“.

وبحسب كرحوت، فإن ”القوات الأمنية تواصل تقدمها على الأرض بتحرير مناطق جديدة كانت سابقا تحت سيطرة عناصر الدولة الإسلامية“، مرجعا الدور الكبير في قتال عناصر الدولة الإسلامية إلى مساندة مقاتلي العشائر للقوات الأمنية في حربها ضد هذا التنظيم.

من جهة أخرى، أعلن الناطق الإعلامي باسم مستشفى الفلوجة العام وسام العيساوي، أن ”المستشفى استقبل اليوم 4 جثث قتلى لمدنيين و10 جرحى آخرين بينهم 4 نساء وطفلين نتيجة القصف العشوائي لقوات الجيش بقذائف الهاون والمدفعية على منازلهم في مناطق متفرقة من النزل والجمهورية والضباط والاندلس وحي الوحدة وسط الفلوجة والشهداء وجبيل جنوبا“، حسب شهدات الجرحى“.

وأضاف العيساوي أن ”الجرحى يتلقون العلاج اللازم وإصاباتهم متوسطة وحرجة“.

ولم يتسنّ التأكد مما ذكره كرحوت والعيساوي من مصادر مستقلة، كما لم يتسنّ الحصول على تعليق رسمي من الحكومة العراقية على الحديث حول قصف الجيش على الفلوجة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com