الشهابي: تأجيل الانتخابات البرلمانية تقويض للدولة المصرية

الشهابي: تأجيل الانتخابات البرلمانية تقويض للدولة المصرية

المصدر: القاهرة- من محمد عبد المنعم

قال رئيس حزب الجيل ناجى الشهابى, إن مصر قادرة على القضاء على الإرهاب في هذه الألفية وستريح العالم كله من هذا الخطر خاصة أنها في مواجهة فاصلة مع الإرهاب وستنتصر عليه مثلما انتصرت عليه ودحرته في أوائل التسعينيات من القرن الماضي.

وأضاف الشهابي في حواره لـ“إرم “ أن حزبه عضو فاعل في تحالف الجبهة المصرية الذي يضم العديد من الأحزاب المصرية, معلنا منافستهم على جميع مقاعد البرلمان سواء في الدوائر الفردية أو في انتخابات القائمة من أجل تحقيق الأغلبية وتشكيل الحكومة لأن هدفهم الأساسي حماية الرئيس عبد الفتاح السيسي ودعمه خلال المرحلة المقبلة في مشاريعه القومية للنهوض بمصر.. كما كشف عن العديد من القضايا في الحوار التالي:

* في البداية.. ماذا تريد جماعة الإخوان من مصر؟

جماعة الإخوان المسلمين تريد هدم الدولة المصرية وتفكيكها وتنفيذ المخطط الغربي في رسم خارطة جديدة لمنطقة الشرق الاوسط, تقسم مصر خلالها لأربع دويلات وينصب على كل دويلة أمير يتبع الغرب في تنفيذ مخططه.

* وهل تتوقع نجاح هذا المخطط ؟

مصر استطاعت من خلال 30 يونيو إجهاض هذا المخطط الذي كانت جماعة الإخوان المسلمين تستخدم كأداة في تنفيذه ولكن هذا لا يعني أن الغرب سيتنازل عن مخططه بسهولة ولكنه سيتحايل بصورة أو بأخرى من أجل إحداث القلق والأزمات في مصر وذلك عن طريق دعم الجماعات المسلحة.

* ولمن تنتمى هذه الجماعات المسلحة ؟

أصل كل الجماعات والتنظيمات التي تتخذ من الإسلام سندا لها جماعة الإخوان المسلمين حيث إن هذه الجماعات خارجة من رحم الإخوان خاصة بعدما اكشف أمر الجماعة التي كانت تتعامل في الظاهر أنها جماعة دعوية ولكنها في الحقيقة جماعة تتخذ من العنف شعار لها كما ان الجماعات التكفيرية و“داعش“ تنظيمات يمولها التنظيم الدولى للإخوان.

* هل الدولة المصرية تواجه المجهول إذن؟

مصر لا تحارب المجهول خاصة انها تمتلك اجهزة استخباراتية على اعلى مستوى فمصر تحارب وتواجه تنظيمات معروفة بالاسم ولكن من الصعب القضاء عليها في يوم وليلة ورغم ذلك الدولة المصرية قادرة على القضاء على إرهاب جماعة الإخوان في هذه الألفية وستريح العالم من شرور الجماعات المسلحة في معركة فاصلة في تاريخ المواجهة مع الإرهاب مثلما استطاعت هزيمته في تسعينيات القرن الماضي.

* وهل يتوقف الأمر على مؤسسات الدولة فقط؟

المخطط التآمري الغربي سيستمر ضدنا وينتقل الآن إلى مرحلة جديدة من الإرهاب والتخريب الأمر الذي يستدعي يقظة مصرية عالية والتفاف نخبوي وحزبي حول الرئيس والحكومة مما يمكن الوطن والأمة من مواجهة التآمر الدولي والانتصار عليه.

* ماذا عن قانون الانتخابات البرلمانية واعتراض الأحزاب عليه؟

قانون الانتخابات البرلمانية يعد من أسوا القوانين الصادرة في تاريخ البرلمان المصري حيث إن هذا القانون يقضي على الأحزاب المصرية ويجعل البرلمان القادم برلمان المستقلين والأفراد كما ان نظام القائمة المطلقة لم يعد يطبق على مستوى العالم ولكن الدستور الجديد فرض على الدولة رعاية بعض الفئات المهمشة مثل المرأة والاقباط والشباب والفلاح ومن ثمفكانت القائمة المطلقة هي السبيل لضم هذه الفئات.

* وكيف يمكن الخروج من هذا المأزق؟

الأمر يتطلب ضرورة إعادة النظر في قانون الانتخابات البرلمانية وطرحه لحوار مجتمعي وتعديله إذا توفرت الإرادة السياسية، خاصة أن تعديل القانون أمر لا يستغرق أكثر من أسبوع.

* البعض يطالب بتأجيل الانتخابات.. كيف ترى ذلك؟

تأجيل الانتخابات البرلمانية يعد تقويضا لدعائم الدولة المصرية وتعطيلا لخارطة الطريق حيث إنه لا يوجد ما يمنع إقامة الانتخابات كما ان البرلمان القادم سيكون خير داعم للرئيس عبد الفتاح السيسي لذلك لابد من سرعة إجراء الانتخابات البرلمانية في موعدها، لأن تأجيل الانتخابات سيكون بمثابة تكريس للسلطة التشريعية والتنفيذية وهو ما يتعارض مع دستور مصر.

* هل سيخوض حزب الجيل منفردا ام ينضم لتحالفات؟

حزب الجيل يشارك في تحالف الجبهة المصرية لتشابه أفكار ومبادئ الأحزاب المشاركة مع حزبه خاصة بعد فشل الجهود التي كان يقودها عمرو موسى رئيس لجنة الخمسين في إنشاء تحالف الأمة المصرية للصراعات والمصالح الشخصية لبعض القوي السياسية, متوقعا أن تشهد المرحلة المقبلة أكثر من تحالف لخوض الانتخابات.

* أخيرا.. هل ستخوضون الانتخابات على جميع الدوائر؟

تحالف الجبهة المصرية سيخوض الانتخابات البرلمانية القادمة على جميع المقاعد سواء في الفردي أو القائمة ولا يجود نظام حصص بين أعضاء التحالف لأن الهدف تحقيق الأغلبية كي ينجح التحالف في تشكيل الحكومة ويحمي ويدعم الرئيس السيسي في مشاريعه القومية لتنمية مصر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com