هنية يدين إطلاق النار على نائب فلسطيني في الضفة‎

هنية يدين إطلاق النار على نائب فلسطيني في الضفة‎

غزة- أدان نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية ”حماس“ إسماعيل هنية حادثة إطلاق ”مجهولين“ النار على النائب (المستقل) في المجلس التشريعي (البرلمان الفلسطيني)، حسن خريشة.

وقال هنية في تصريح صحفي، الخميس، إنّ الاعتداءات على القيادات والرموز الوطنيّة هي عمل ”ميليشيات مسلحة“.

وأضاف هنية أن الاعتداء على النائب خريشة يستوجب تقديم الجناة للعدالة، مشددا على أنه لا يجوز وطنيا وأخلاقيا الاعتداء على قيادات الشعب الفلسطيني.

وأطلق مسلحون مجهولون النار صباح الخميس على النائب خريشة أثناء توجهه إلى مكان عمله في مدينة طولكرم، شمالي الضفة الغربية.

وأوضح النائب خريشة، أنه وبينما كان متوجهاً إلى مكان عمله بالمدينة وفي نفس الطريق التي يسلكها يومياً، أطلق مجهولون النار على المركبة التي كان يقودها، حيث أصيبت المركبة بأربع رصاصات، فيما لم يصبه أي أذى.

وأشار إلى أن عملية إطلاق النار ”جرت في منطقة المربع الأمني المحيط بمنزل رئيس الوزراء الفلسطيني، رامي الحمد الله، وهو المكان الذي من المفترض أن يكون أكثر أمناً من غيره“، لافتاً إلى أن أجهزة الأمن حضرت إلى المكان وفتحت تحقيقاً في ملابسات الحادث.

وذكر خريشة أنه ”سيقدم شكوى رسمية بما تعرض له لملاحقة ومعرفة المتورطين“، واصفاً ما حدث معه بأنه محاولة ”اغتيال“، قائلاً: ”ما حدث هو أمر يسيء للشعب الفلسطيني، وهو محاولة اغتيال وليست رسالة تهديد وحسب“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة