أخبار

مصر: محاولة اغتيال الحمدالله تستهدف وأد المصالحة الفلسطينية
تاريخ النشر: 13 مارس 2018 18:41 GMT
تاريخ التحديث: 13 مارس 2018 18:41 GMT

مصر: محاولة اغتيال الحمدالله تستهدف وأد المصالحة الفلسطينية

الخارجية المصرية تقول إن القاهرة ستستمر في بذل جهودها الدؤوبة لتحقيق المصالحة، وتمكين الفلسطينيين من إدارة شؤون دولتهم

+A -A
المصدر: محمد منصور - إرم نيوز

 قالت وزارة الخارجية المصرية، اليوم الثلاثاء، إن محاولة اغتيال رئيس الوزراء الفلسطيني، رامي الحمد الله، في تفجير استهدف موكبه في قطاع غزة، تستهدف ”وأد أو إعاقة مسار عملية المصالحة الفلسطينية“.

وأضافت الخارجية، في بيان، أن ”مصر ستستمر في بذل جهودها الدؤوبة لتحقيق المصالحة، وتمكين الأشقاء الفلسطينيين من إدارة شؤون دولتهم وفق رؤية موحدة وشاملة، تحقق تطلعات الشعب الفلسطيني“.

وقد أدان بيان الوزارة ”بأشد العبارات المحاولة الفاشلة لاغتيال رامي الحمد الله، ما أسفر عن وقوع نحو 6 مصابين، ونجاة رئيس الوزراء الفلسطيني“، مهنئة ”الشعب الفلسطيني والسلطة الفلسطينية على نجاة رئيس الوزراء“.

وكانت الرئاسة الفلسطينية قد حمّلت حركة حماس مسؤولية التفجير الذي استهدف، الحمد الله، لدى دخوله قطاع غزة اليوم الثلاثاء.

وقال الناطق باسم وزارة الداخلية الفلسطينية في غزة، إياد البزم، عقب الحادث، إن ”الانفجار وقع أثناء مرور موكب رئيس الوزراء في منطقة بيت حانون شمال قطاع غزة، وإن الموكب استمر في طريقه لاستكمال الفعاليات المقررة، والأجهزة الأمنية تحقق في ملابسات الحادث“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك