بعد غضب كردي.. الرئيس العراقي يرفض المصادقة على موازنة 2018

بعد غضب كردي.. الرئيس العراقي يرفض المصادقة على موازنة 2018

المصدر: بغداد- إرم نيوز

رفض الرئيس العراقي فؤاد معصوم، المصادقة على موازنة عام 2018، وقرر إعادتها إلى البرلمان العراقي لمراجعتها.

ونقلت وسائل إعلام عراقية عن مصادر مطلعة، أن رئيس الجمهورية رفض المصادقة على الموازنة إثر وجود 31 مخالفة دستورية ومالية وقانونية ضمنها.

وصوت البرلمان العراقي على الموازنة الاتحادية للعام الحالي، والتي بلغت نحو 90 مليار دولار، بمقاطعة من النواب الكرد؛ احتجاجًا على تخفيض حصة الإقليم من 17 % إلى احتسابها وفق النسب السكانية للمحافظات.

وينص القانون العراقي على أنه في حال عدم توقيع رئيس الجمهورية على قانون الموازنة، خلال 15 يومًا من صدروه، يصبح القانون نافذًا.

وأثار تصويت البرلمان على الموازنة غضبًا كرديًا من النواب والأوساط السياسية في الإقليم الذي اعتبرها أنها تأتي ضمن الإجراءات العقابية من حكومة بغداد.

وعقدت الكتل الكردية اجتماعات متكررة مع رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، بعد إقرار البرلمان الموازنة للتوصل إلى حل بشأن مقاطعة العملية السياسية التي دعا لها نواب أكراد.

واعتبر برلمان كردستان تصويت البرلمان العراقي على قانون الموازنة مخيبًا للآمال، كما وصف قرارات الحكومة والبرلمان الأخيرة بـ”المسيسة”.

وكان النائب عن الاتحاد الوطني الكردستاني، عبد القادر محمد، أكد الأسبوع الماضي أن رئيس الجمهورية فؤاد معصوم لن يوقع على قانون الموازنة في حال تضمنت مخالفات قانونية أو دستورية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع