مسؤول كردي لـ”إرم نيوز”: أردوغان يريد تحويل شمال سوريا لدولة إخوانية

مسؤول كردي لـ”إرم نيوز”: أردوغان يريد تحويل شمال سوريا لدولة إخوانية

المصدر: شوقي عصام - إرم نيوز

قال المتحدث الرسمي لوحدات حماية الشعب الكردية في عفرين، بروسك حسكة، إن هجمات الجيش التركي على عفرين، هدفها التغيير الديموغرافي للشمال السوري، وتهجير السكان من موطنهم الأصلي.

وأضاف حسكة، في تصريحات خاص لـ”إرم نيوز” أن تركيا “تهدف بعد ذلك، لإيجاد ممرات من مدينة الباب السورية، التي تقع تحت سيطرة الجيش التركي إلى محافظة إدلب لإقامة دولة إخوانية تترعرع وتتمركز فيها العناصر المتطرفة”.

مليون مدني في خطر

وأوضح حسكة أن هناك 1.2 مليون شخص مدني حياتهم في خطر داخل عفرين، وتتعاظم المأساة بعد سيطرة الأتراك على السد الذي يغذي المدينة بالمياه، فضلاً عن قصف شبكات الاتصالات ولكن المقاومة مستمرة، ولن يخرج أهالي المدينة المتمسكون بأرضهم، رافعين شعار “لن نخون أرضنا أو ترابنا.. فليس أمامنا سوى المقاومة أو الشهادة”.

وقال “إن الحرب التي تقودها تركيا على الشمال السوري، هي حرب قذرة لا تفرق بين العسكريين والمدنيين وسط القصف العشوائي لمنازل المدنيين أكثر من استهداف العسكريين”.

مجازر  

وأشار حسكة إلى أن “المخاوف من ارتكاب مجازر من جانب الجيش التركي والمرتزقة المشاركة معه، بحق المدنيين في مدن بنواحي عفرين، يجعل قوات حماية الشعب تتراجع؛ ما يوهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بأنه على بعد خطوة من قلب المدينة”.

وقال “إن الصمت العالمي جعل من أردوغان يقتل الجميع أطفالاً ونساءً؛ ما يعني أنه تلقى ضوءًا أخضر، لارتكاب أكبر المجازر في نواحي عفرين”.

وأضاف حسكة أن “أردوغان نجح في تدمير قرى بأكملها وقتل عوائل في عفرين، في ظل سياسة الأرض المحروقة التي يتبعها الجيش التركي ضد سكان المنطقة”.

 قذائف وصواريخ

وقال المتحدث باسم وحدات حماية الشعب الكردية “إنه خلال الـ 24 ساعة الماضية قصفت القوات التركية ناحية جندريس بألف قذيفة وصاروخ”، مشيرًا إلى أن “المياه حاليًا منقطعة عن نصف أهالي مدينة عفرين، وأن العمل مستمر لإيجاد حل للأزمة”.

ولفت إلى أن “وحدات حماية الشعب الكردية تقوم بالتصدي للهجوم لكن قصف الطائرات يُجبرها على التراجع، وترك بعض المناطق، في ظل القصف الهمجي”.

وأشار حسكة إلى ما اعتبرها “لعبة دولية قذرة يصمت بمقتضاها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن قتل الأبرياء في الغوطة، مقابل صفقة مع الروس، الذين أطلقوا يده في الشمال السوري”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع